منظمة حقوقية تطالب بموقف حاسم من الجرائم التي ترتكبها السلطات المصرية في السجون

أكدت "المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا"، "أن الانتهاكات التي يعاني منها المعتقلون المصريون وأسرهم في سجن العقرب هي جرائم تعذيب ممنهجة وأحد صور العقاب الجماعي التي يمارسها النظام المصري عبر أجهزة الأمن".

ودعت المنظمة التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا لها في بيان لها اليوم، "أمين عام الأمم المتحدة إلى اتخاذ موقف أخلاقي إزاء الإنتهاكات الخطيرة التي ترتكبها السلطات المصرية بحق شريحة واسعة من المواطنين المصريين فالصمت الطويل جرأ السلطات المصرية على الإستمرار في جرائمها".

كما دعت المنظمة "اللجان المتخصصة بمنع التعذيب والمعاملة الحاطة من الكرامه ومنع الإعتقاال التعسفي إلى زيارة سجن العقرب وباقي السجون المصرية والضغط على السلطات المصرية لإنهاء ملف الإعتقال السياسي".

وذكرت المنظمة أن "عددا من المعتقلين في سجن طرة شديد الحراسة1 (العقرب) على خلفية قضايا معارضة السلطات دخلوا إضرابا مفتوحا عن الطعام اعتراضاً منهم على حملات الإذلال والتعذيب الممنهج والقتل البطيء الذي يتعرض له المعتقلون، بالإضافة إلى المعاملة المهينة التي يعاني منها ذووهم من قبل إدارة السجن أثناء الزيارة".

وكان 150 محتجزاً أعلنوا إضرابا كليا عن الطعام بتاريخ 21 فبراير/ شباط الماضي وبعد فترة وجيزة أنضم إليهم عدد آخر  ليصل عدد المضربين إلى 253 محتجزاً حتى الآن.

وذكر البيان أن سجن العقرب كان قد شهد وفاة 6 محتجزين معارضين منذ بداية الانقلاب العسكري في تموز (يوليو) 2013 وحتى الآن نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، بالإضافة إلى وجود عشرات المحتجزين المرضى المهددين بالموت داخل السجن.

أوسمة الخبر مصر سجون معتقلون تعذيب

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.