نابلس.. الاحتلال يقتحم منازل عائلات شهيدين ويهددها بالإبعاد إلى غزة

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، منازل عائلتي وأقارب شهيدين فلسطينييين جنوب مدينة نابلس (الواقعة شمال القدس المحتلة)، وهدّدتهم بالإبعاد إلى قطاع غزة.

وأوضح المواطن جهاد صلاح الدين، أن قوة من جيش الاحتلال يرافقها ضباط من مخابرات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم منزل شقيقته والدة الشهيد محمد زغلوان، والكائن في قرية قريوت جنوب نابلس، وشرعت باستجواب العائلة بخصوص نجلها الذي نفذ عملية طعن الأربعاء الماضي في مستوطنة "عيليه".

وأضاف صلاح الدين خلال حديث مع "قدس برس"، أن الاحتلال استجوب العائلة حول علاقات نجلها واتصالاته الأخيرة قبل تنفيذه العملية، كما صادر هاتفه الخلوي، مشيراً إلى أن القوة الإسرائيلية اقتحمت كذلك منزل الشهيد لبيب عازم الذي نفذ العملية برفقة زغلوان، واستجوبت عائلته كذلك.

وأضاف أن جنود الاحتلال داهموا منزله واحتجزوا عائلته في غرفة واحدة، وأخضعوه للتحقيق واتّهموه بالتحريض، لعمله كإمام وخطيب لأحد مساجد القرية.

وأشار إلى أن أحد الضباط الإسرائيليين هدّده بالإبعاد إلى قطاع غزة، في حال "واصل تحريضه الذي يدفع الشباب إلى تنفيذ عمليات ضد إسرائيل"، على حد قول الضابط الإسرائيلي.

ويشار إلى أن الشهيديْن زغلوان وعازم من قرية قريوت جنوب نابلس، نفذا فجر الأربعاء الماضي، عملية طعن في مستوطنة "عيليه" القريبة من قريتهم، وأصابوا خلالها جنديا إسرائيليا، قبل أن تلاحقهم قوات الاحتلال وتقوم بقتلهم.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد أوعز إلى المستشار القانوني لحكومته أفيخاي مندلبليت بالنظر في إمكانية إبعاد ذوي منفذي العمليات الفلسطينية ضد أهداف عسكرية واستيطانية إسرائيلية، إلى قطاع غزة.

ونشر مكتب نتنياهو، مؤخرا نسخة عن الرسالة الخطية التي بعث بها رئيس الوزراء الإسرائيلي لمندلبليت، وطالبته خلالها بإجراء دراسة قانونية لإمكانية بلورة إجراءات تسمح بطرد عائلات منفذي العمليات ومساعديهم من الضفة الغربية ومدينة القدس.

وأشار نتنياهو في رسالته، إلى أن الأشهر الأخيرة الماضية (التي أعقبت انتفاضة القدس المندلعة منذ مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015)، شهدت إقدام العديد من الشبان الفلسطينيين على تنفيذ عمليات فردية، معتبراً أن هذه العمليات تمّت بدعم عائلاتهم وعائلات أخرى مساندة لهذه الأنشطة.

وبحسب ما جاء في الرسالة، فإن نتنياهو يرى "أن استخدام هذه الأداة القانونية سيؤدي إلى تقليل العمليات الإرهابية التي ترتكب ضد دولة إسرائيل ومواطنيها".


ـــــــــــــــ
من محمد منى
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.