محدث - الاحتلال يقتل فلسطينية بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن بالقدس

أفادت مصادر عبرية أن جنود الاحتلال أطلقوا النار، اليوم الثلاثاء، على مواطنة مقدسية بزعم محاولتها طعن جنود إسرائيليين بمنطقة "باب الحديد"، (أحد أبواب المسجد الأقصى) بالقدس المحتلة.

وذكرت القناة "الثانية" العبرية، أن الفلسطينية استشهدت متأثرة بجراحها بعد نقلها للمشفى، حيث كانت قد أصيبت بعدة رصاصات بالمنطقة العلوية من جسدها، بعد أن حاولت تنفيذ عملية طعن بالمكان، في الوقت الذي أكدت فيه أن أيا من الاسرائيليين لم يصب.

وأفادت مصادر مقدسية، أن سلطات الاحتلال نشرت صورة لبطاقة الهوية المتعلقة بالمقدسية الشهيدة وتبين أنها المواطنة فدوى أحمد أبو طير (50 عاما)، من منطقة "أم طوبا" بمدينة القدس المحتلة.

من جهتهم، قال شهود عيان إن قوات الاحتلال أغلقت محيط مكان العملية، وفرضت طوقا أمنيا على البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وأضافو ذات الشهود أن عراكًا بالأيدي وقع بين المواطنين المقدسيين، خلال محاولتهم تقديم العلاج للسيدة المصابة، لافتين إلى إغلاق أبواب المسجد الأقصى من قبل الاحتلال، وسط تواجد عسكري مكثف.

يتبع ...

ـــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.