محصلة - شهيدان في عمليتي إطلاق نار بالقدس المحتلة

قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن مواطنين استشهدا، صباح اليوم الأربعاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مدينة القدس المحتلة، مشيرة إلى أنهما من سكان بلدة كفر عقب، شمالي المدينة؛ وهما عبد الملك صالح أبو خروب (19 عامًا) ومحمد جمال الكالوتي (21 عامًا).

واستشهد الشابان أبو خروب والكالوتي، عقب تنفيذهما عملية إطلاق نار في موقعين مختلفيْن بمدينة القدس المحتلة، صباح اليوم، دون أن تُسفر عن إصابة أيٍّ من جنود الاحتلال أو المستوطنين.

وذكرت الشرطة في بيان لها، أن عناصرها لاحقوا، مركبة أطلقت النار باتجاه حافلة إسرائيلية تابعة لشركة "إيجد"، قرب مستوطنة "راموت" بالقدس، دون وقوع إصابات.

وأضافت أن "المركبة الفلسطينية ذاتها"، حاولت إطلاق النار باتجاه عناصر الاحتلال لدى وصولها المنطقة الواصلة ما بين "باب العامود" و"الباب الجديد"، وسط مدينة القدس، دون وقوع إصابات.

مبينة أن شابًا استشهد في المكان على الفور، أعلن عن وفاة الثاني في مشفى "هار هتسوفيم" بالقدس.

وكانت وسائل الإعلام العبرية، قد ذكرت في بداية الحدث أن المُصاب الثالث نتيجة عملية إطلاق النار هو "إسرائيلي"، وتبيّن لاحقًا بأنه فلسطيني من سكان القدس المحتلة.

يُشار إلى أن عدد شهداء مدينة القدس المحتلة وضواحيها، ارتفع إلى 46 شهيدًا، منذ اندلاع "انتفاضة القدس" مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015.

وارتفعت محصلة عدد الشهداء الفلسطينيين برصاص واعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين إلى 197، بينهم 46 طفلًا، (تحت سن 18 عامًا)، و17 مواطنة.

ووفقاً لـ "قدس برس"، فإن عدد الشهداء المحتجزة جثامين يرتفع إلى 13 شهيدًا، وهم؛ ثائر أبو غزالة، حسن مناصرة، بهاء عليان، علاء أبو جمل، معتز عويسات، محمد نمر، عمر اسكافي، عبد المحسن حسونة، محمد أبو خلف، فدوى أبو طير، فؤاد أبو رجب، عبد الملك أبو خروب، ومحمد الكالوتي.

ــــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.