قوات الاحتلال تعتدي على حراس المسجد الأقصى والمصلين بالهراوات

أفادت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتدت على حراس المسجد الأقصى ومصلين مقدسيين قرب باب السلسلة بعد طردهم مستوطنين متطرفين ادوا طقوسا تلمودية داخل باحات المسجد.

وأوضح مسؤول الإعلام والعلاقات العامة في دائرة الأوقاف، فراس الدبس، أن ما لا يقل عن 75 مستوطنا يهوديا اقتحموا باحات المسجد الأقصى على ثلاث دفعات منذ ساعات صباح اليوم الثلاثاء.

وأضاف الدبس خلال حديث مع "قدس برس"، أن حراس المسجد الأقصى طردوا 12 مستوطنا بعد أدائهم صلوات تلمودية استفزازية داخل باحات المسجد.

وأشار إلى أنه وخلال خروج المستوطنين من "باب السلسلة"، اعتدت قوات الاحتلال بالهراوات على الحراس والمصلين الذين تواجدوا في المكان، الأمر الذي أدى لإصابة عدد منهم برضوض ومن بينهم مواطنة مقدسية كانت تحاول الدخول إلى المسجد الأقصى.

وبيّن المسؤول في دائرة الأوقاف، أن حالة من التوتر الشديد لا زال يشهدها المسجد الأقصى خاصة مع استمرار اقتحامه من قبل المستوطنين اليهود بحراسة من شرطة الاحتلال.

وكانت منظّمات وجمعيّات "الهيكل المزعوم" قد دعت أنصارها إلى اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى، بسبب الأعياد اليهودية، في الوقت الذي حاول فيه عشرة مستوطنين الجمعة الماضية، تقديم قرابين "الفصح العبري" في المسجد الأقصى إلّا أن حرّاس المسجد تصدّوا لهم، لتعتقلهم شرطة الاحتلال.

وحذرت جهات فلسطينية من تأجيج الأوضاع في مدينة القدس وسائر البلدات الفلسطينية إثر تصاعد انتهاكات المستوطنين وقوات الاحتلال لحرمة المسجد الأقصى، إلى جانب إبعاد العشرات من المصلين عن المسجد الأقصى ومنع آخرين من دخوله، دون أي مبرر أو مسوغ قانوني.

ـــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.