الاحتلال يُحدد جلسة "للنطق بالحكم" على الصحفية "سماح دويك"

معتقلة منذ ما يُقارب الـ 30 يومًا

ذكرت عائلة الأسير الصحفية "سماح دويك"، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي قررت عقد جلسة لـ "سماح"، في الـ 16 من شهر أيار/ مايو الجاري، "للنطق بالحكم عليها".

وأفادت إسراء دويك (شقيقة الأسيرة سماح)، لـ "قدس برس" أن المحامي أبلغ العائلة بأنه تقرّر عقد جلسة للنطق بالحكم على شقيقتها؛ في الـ 16 من الشهر الجاري، وذلك عقب شهر من اعتقالها بحجة "التحريض عبر الفيسبوك".

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت الصحفية "سماح دويك"، عقب دهم منزل عائلتها في حي "رأس العامود" ببلدة سلوان (شرقي مدينة القدس المحتلة)؛ في الـ 10 من نيسان/ أبريل الماضي، وهي تقبع حالياً في سجن "هشارون" (سجن إسرائيلي يقع بين مدينتي "تل أبيب" و"نتانيا" في الداخل الفلسطيني المحتل).

ويعتقل الاحتلال في سجونه 20 صحفيًا هم؛ محمود موسى عيسى (أقدم أسرى حماس)، أحمد خضير البيتاوي (محرر في وكالة "قدس برس" إنترناشيونال)، إضافة إلى الأسرى محمد قدومي، علي العويوي، مصعب قفيشة، محمد القيق، صلاح عواد، وليد خالد علي، أحمد الصيفي، أمجد سمحان، محمد عطا، همّام عتيلي، سامر أبو عيشة، مجاهد السعدي، قتيبة قاسم، سامي الساعي حازم ناصر، سماح دويك، وعمر نزال، وحسن الصفدي.

ـــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.