واشنطن: لم نحسم بعد قرار مشاركتنا في مؤتمر باريس

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، عن أنها لم تحسم قرارها بعد بشأن المشاركة في المؤتمر الدولي للسلام، الذي دعت إليه فرنسا والذي يعقد في باريس نهاية الشهر الجاري.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية إليزابيث ترودو، خلال موجز صحفي للوزارة، إن بلادها "تواصل بحث مقترح باريس حول المؤتمر مع المسؤولين الفرنسيين وغيرهم من الأطراف الرئيسية ذات العلاقة".

وأضافت ترودو "الولايات المتحدة لم تتخذ قرارًا نهائيًا بعد، حول المشاركة من عدمها بالمؤتمر المزمع 
عقده نهاية هذا الشهر".

وتستعد العاصمة الفرنسية باريس لاستضافة مؤتمر دولي لبحث عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين يوم 30 أيار/ مايو الجاري؛ حيث سيفتتحه الرئيس فرانسوا هولاند، بمشاركة عشرين دولة، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وفيما رحبت السلطة الفلسطينية بهذا المسعى الفرنسي، كرّرت الحكومة الإسرائيلية انتقادها له دون الإعلان رسميا عن رفضه.

وكانت المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي توقفت في شهر نيسان/ أبريل 2014، إثر تصاعد وتيرة الاستيطان، ورفض الأخير الإفراج عن أسرى فلسطينيين قدامى من سجونه.

ويصل وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرولت، إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة نهاية الأسبوع الجاري، في زيارة رسمية يبحث خلالها قضايا متعلقة بالمؤتمر الدولي للسلام.

فيما من المقرر أن يقوم رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، بزيارة مماثلة في الحادي والعشرين من شهر أيار/ مايو الحالي، لبحث سبل استئناف عملية السلام.


ـــــــــــــــــ

من ولاء عيد 
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.