وزير إيراني: الظروف غير مهيأة لاداء مناسك الحج هذا العام

قال وزير الثقافة والارشاد الاسلامي الإيراني علي جنتي: "إن الظروف غير مهيأة لاداء مناسك الحج هذا العام، فقدنا الوقت، سعينا وبكل جهدنا لكن السعوديين وضعوا العراقيل امام الحجاج الايرانيين".

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن جنتي قوله: "سعينا ومنذ اربعة اشهر الى تسوية قضايا الحج مع السعوديين، لكنهم وضعوا قيودا وعراقيل امامنا حتى ان تأشيرة دخول الوفد الايراني تأخرت شهرين".

وذكر جنتي، "أن رئيس منظمة الحج الايراني، تعرض لمشاكل عديدة عندما توجه الى السعودية منها الاحتقار والتهديد وبصمات الأصابع وتفتيش حقائبه رغم حيازته على جواز سفر سياسي".

وأضاف: "ان رئيس منظمة الحج، عقد اربع جلسات مع وزير الحج السعودي، وكان سلوكهم غير لائق، ولم يوافقوا على مقترحاتنا بشان التأشيرة والنقل الجوي وتوفير امن الحجاج".

وأشار المسؤول الإيراني، إلى "أن المسؤولين السعوديين لم يعدوا بمنح التأشيرة للحجاج الايرانيين ورأوا بان على الحجاج الايرانيين التوجه الى بلد ثالث للحصول على التأشيرة ما يشير الى عدم توفر الظروف لاداء مناسك الحج"، على حد تعبيره.

وتشهد العلاقات السعودية ـ الإيرانية مرحلة من أسوأ مراحلها، منذ حادثة منى العام الماضي، التي فاق فيها عدد القتلى ألفي حاج، جزء كبير منهم من الإيرانيين.

وقد أثارت الحادثة توترات طائفية بين غريمي المنطقة السعودية السنية وإيران الشيعية، والتي أثيرت بالفعل بسبب الاضطرابات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، مثل الأوضاع في العراق وسورية ولبنان واليمن.

وقد ازدادت العلاقات توترا عقب إعلان الرياض عن تنفيذ حكم الإعدام في عدد من المتهمين بالارهاب، منهم رجل الدين الشيعي نمر النمر، وهو ما خلف احتجاجات لدى الطائفة الشيعية، انتهت إلى قطع العلاقات الديبلوماسية السعودية ـ الإيرانية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.