الرئاسة الفلسطينية تدين الهجوم المسلح في مخيم "البقعة" بالأردن

أدانت رئاسة السلطة الفلسطينية "الحادث الإرهابي" الذي وقع صباح اليوم (الاثنين) في مخيم "البقعة" (أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأردن)، وأودى بحياة خمسة من عناصر المخابرات العامة الأردنية.

وأعربت الرئاسة في بيانها، عن "استنكارها لهذا الحادث الإرهابي الذي استباح حرمة شهر رمضان المبارك، وحرمة الأمن الاردني كدليل على السلوك الإجرامي لهذه الجماعات الإرهابية، وخروجها على تعاليم الدين الإسلامي الحنيف"، بحسب البيان.

وأبدت رئاسة السلطة "تضامنها الكبير مع الملك عبد الله الثاني والشعب الأردني ومؤسساته وأجهزته كافة في مواجهة كل أعمال الإرهاب".

وفي السياق ذاته، أدان المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية، يوسف المحمود "الهجوم الإرهابي" الذي وقع في مخيم "البقعة" بالأردن، واصفا إياه بـ "العمل الوحشي”.

واعتبر المسؤول الفلسطييني في بيان له أن "إراقة الدماء لا يقدم عليها إلا من تدفعه وتتحكم به عقلية إرهابية وإجرامية، أما الإقدام على مثل هذه الجريمة عند حلول شهر رمضان الفضيل وتحديدا في أول يوم منه، فإنه يثبت أن من ارتكب هذا الفعل الوحشي لا يؤمن بعقيدة ولا يلتزم بحدود أو مواثيق"، وفق قوله.

وكان وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال في الأردن، محمد المومني، قد أعلن عن مقتل خمسة مرتبات من المخابرات العامة إثر "هجوم إرهابي" استهدف مقرًا أمنيًا في مخيم البقعة (شمالي غرب عمّان)، صباح اليوم الإثنين.

وقال المومني: "إن مكتب المخابرات العامة في مخيم البقعة، تعرّض لهجوم إرهابي دنيء، راح ضحيته خمسة من مرتبات المخابرات العامة؛ هم الخفير وعامل المقسم وثلاثة ضباط صف من حرس المكتب"، وفق تعبيره.
_______

من يوسف فقيه 
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.