أمين عام "هيئة علماء المسلمين" يناشد دول الخليج التحرك للدفاع عن سُنّة العراق

أكد الأمين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق الدكتور مثنى حارث الضاري، أن "معركة مدينة الفلوجة أدارتها طهران التي حددت للحكومة الحالية تاريخها وأوعزت للعبادي خوضها في هذا التوقيت".

ورأى الضاري، في تصريحات له اليوم الاثنين، نشرتها صحيفة "بوابة الشرق" القطرية؛ "أن الحرب على الفلوجة تهدف للقضاء على المدينة بأكملها وليس على تنظيم الدولة، لاسيما وأنها ـ الفلوجة ـ أصبحت عقدة تؤرق الشعب والإدارة الأمريكيين بعد أن صمدت في وجه الاحتلال في معركتين انتصرت في واحدة ولم تُهزم في الأخرى".

وأشار الضاري إلى "أن الدول العربية التي تشارك التحالف الدولي هي في الحقيقة تدعم إيران من حيث تدري أو لا تدري".

وأضاف: "إن الحرب على الفلوجة تهدف إلى خلق حاجز طائفي وقطع المناطق العربية السُّنّية بين العراق والسعودية وبقية الجيران".

وطالب الضاري "بموقف عربي وخليجي قوي تجاه المجازر التي تشهدها الفلوجة، وخص بالمناشدة الدول الخليجية مطالبًا إيّاها بالتحرك السريع دفاعًا عن إخوانهم السنة في العراق وعن أمنهم القومي في الوقت عينه"، كما قال.

وكان الجيش العراقي قد أعلن مساء أمس الأحد، أنه تمكن من السيطرة على مدينة "الفلوجة" وتحريرها بالكامل من تنظيم الدولة، الذي كان قد سيطر عليها منذ (كانون ثاني) يناير 2014، لتكون منطلقا للسيطرة على مدن عراقية وسورية أخرى، ثم إعلان دولة الخلافة.

هذا وأعلن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، أمس الأحد، "أن داعش الإرهابي، يواجه تراجعا في جميع أرجاء العراق، ولم يتبق تحت سيطرته سوى 10% فقط من مساحة البلاد".

وأوضح العبيدي في تصريحات لوكالة "لأناضول"، أن "داعش يتقهقر في جميع أنحاء العراق ولم يبق تحت سيطرته سوى 10% من مساحة العراق بعد أن كان يسيطر على نحو 40% (من مساحة البلاد) قبل عامين".

وأضاف، أن "القوات العراقية ألحقت خسائر فادحة بداعش كان آخرها مقتل 1300 من عناصره في محور مخمور جنوبي الموصل ".

وفي سياق متصل، قال العبيدي: "لا تشارك أية قوة أجنبية في عمليات تحرير نينوى عدا القوات الأمنية العراقية، لذا لا نحتاج إلى أية قوة برية لا من أمريكا أو تركيا أو أية قوة أخرى، نكتفي بمساندة طيران التحالف الدولي للأجواء والتنسيق في العمليات العسكرية".

وأشار إلى أن "قوات التحالف الدولي ساهمت بحماية الأجواء والدعم العسكري بكافة أنواع الأسلحة والاستشارة العسكرية وتدريب القوات العراقية وخاصة في قصف قواعد داعش على الأرض، ولها تأثير واضح والقوات العراقية مازالت تحتاج إلى هذا النوع من الدعم".

وتابع وزير الدفاع العراقي بالقول، إن "حماية أرواح المدنيين أثناء العمليات العسكرية لمدينة الموصل لها أهمية بالغة ونحن نحاول بكافة الأساليب ابعاد المدنيين من مواقع الاشتباكات والمعارك".

ودعا العبيدي المدنيين للابتعاد عن مواقع عناصر "داعش"، منوها إلى أن القوات العراقية تحاول إخراج عناصر التنظيم من المدنية للحافظ على أرواح المدنيين والحفاظ على البنى التحتية قدر الإمكان.

وبين وزير الدفاع، أن "القوات العراقية ستتقدم بحذر شديد للحفاظ على أرواح المدنيين والبنى التحتية في الموصل خلال الحملة العسكرية المرتقبة"، وفق تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.