"اليسار الفلسطيني" يُعلن خوض الانتخابات المحلية المقبلة بقائمة موحدة

أعلنت خمس قوى فلسطينية يسارية خوضها الانتخابات المحلية المقبلة (مقررة في 8 تشرين أول/ أكتوبر المقبل)، بقائمة موحدة في الضفة الغربية، بما فيها القدس، وقطاع غزة تحت اسم "تحالف ديمقراطي".

جاء إعلان القوى الخمس؛ الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، حزب الشعب الفلسطيني، حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، والاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"، خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم الأربعاء في مدينة رام الله (شمال القدس).

وأكد نائب الأمين العام "للجبهة الديمقراطية"، قيس عبد الكريم، والذي تلا بيان القوى اليسارية، على اتفاقها خوض الانتخابات بقائمة موحدة، تتشكل من الشخصيات الديمقراطية المستقلة، وتتمتع بالكفاءة والنزاهة والوزن الاجتماعي.

وشددت القوى في بيانها على أن "مسعاها سوف يشكل قوة دفع هامة لتجاوز حالة الاستقطاب الثنائي التي تفسد الحياة السياسية الفلسطينية، ويفتح الطريق نحو إنهاء الانقسام المدمر وإعادة بناء الوحدة الوطنية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية تعزيزًا لمكانتها كممثل شرعي وحيد للفلسطينيين".

وتابع: "تجدد القوى الخمس تأكيدها على أهمية إجراء الانتخابات المحلية في موعدها المحدد، (...)، الأمر الذي يؤسس لإنهاء حالة الانقسام والتمهيد لتوافق وطني على إجراء الانتخابات العامة (الرئاسة والتشريعي) والوطني "، بحسب البيان.

إعلان القوى اليسارية الفلسطينية، جاء بعد تأكيد غالبية القوى الفلسطينية؛ باستثناء حركة "الجهاد الإسلامي"، خوضها الانتخابات المحلية.

فقد أكدت حركة "حماس" قرارها المشاركة في انتخابات المجلس والهيئات المحلية التي أعلنت حكومة الوفاق الفلسطينية عن إجرائها مطلع تشرين أول/ أكتوبر المقبل.

كما أعلنت حركة "فتح" عن نيتها المشاركة في الانتخابات المحلية بقائمة واحدة، مشددة على أن أي خروج عنها هو خروج عن الحركة، داعية كل الكوادر والقيادات الحركية العمل تحت إطار اللجان المشكلة للإلتزام بالقرار.

إلا أن حركة "الجهاد الإسلامي"، أعلنت أنها لن تشارك في الانتخابات، وقالت إن "الانتخابات البلدية مع أهميتها ليست هي المدخل المناسب أو الوسيلة المرجوة للخروج من المأزق الوطني الفلسطيني الراهن الذي يتعمق يوما بعد يوم".

وكان مجلس الوزراء الفلسطيني، قد أعلن في في 21 حزيران/ يونيو الماضي، أنه سيتم إجراء انتخابات مجالس الهيئات المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، يوم 8 تشرين أول/ أكتوبر القادم.

فيما أكدت لجنة الانتخابات المركزية على جاهزيتها من الناحية الفنية لإجراء الانتخابات في الموعد المقرر، حسب المدد القانونية التي نص عليها قانون انتخاب مجالس الهيئات المحلية (رقم 10) لسنة 2005.

وجرت آخر انتخابات بلدية في فلسطين عام 2012، وشملت هيئات محلية في الضفة فقط؛ حيث رفضت حركة "حماس" المشاركة فيها، ومنعت إجراءها في قطاع غزة.

ــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.