تل أبيب تُعيد الاتصال بقمر صناعي يستخدم لـ "التجسس"

أطلق الثلاثاء الماضي من قاعدة "بالماخيم" في النقب المحتل

قالت القناة العبرية الثانية، إن السلطات الإسرائيلية نجحت في إعادة الاتصال بقمر "أفق 11" (قمر صناعي للتجسس كان قد أطلق مؤخرًا من قاعدة بالماخيم في منطقة النقب المحتل)، بعد أن كان قد فقد الاتصال به بعد إطلاقه الثلاثاء الماضي.

وأفادت أن سبب فقدان الإتصال يعود لـ "عيوب" في تشغيل القمر، مشيرة إلى أنه بدأ بإرسال أولى الصور بجودة عالية.

وذكر مسؤولون في وزارة أمن الاحتلال، وفقًا للقناة العبرية، أن هناك دلائل مشجعة على استعادة القمر بشكل كامل وأنه يجري الاستفادة من بعض الصور التي بثها.

وأشارت القناة العبرية إلى أن "أفق11" من أكثر الأقمار الصناعية الأكثر تقدمًا، ويمتاز بوزنه الخفيف، ويحتوي على كاميرات ذات دقة تصوير عالية للغاية، ولديه القدرة على تغطية مناطق واسعة من الأرض في وقت قصير.

ولفتت النظر إلى أن الكاميرا الموجودة على القمر تم تصميمها لتطبيقات عسكرية ومدنية، ولديها القدرة على تمييز الأجسام الصغيرة من على ارتفاع يصل إلى 600 كيلو متر.

وأضافت أن القمر "أفق 11" نتاج خبرة من سنوات سابقة اكتسبتها "إسرائيل" منذ أن بدأت في إطلاق ألأقمار الصناعية ابتداءً من عام 1988.

وتابعت: "هذه الأقمار تعتبر بالغة الأهمية بالنسبة لإسرائيل، ولأجهزة مخابراتها وتعتبر بمثابة أجهزة استشعار، للحصول على صورة كاملة عن الوضع في أي منطقة وحسم الصراع على مسافة آلاف الكيلومترات من إسرائيل، دون أن تخضع لقيود سياسية أو قانونية".

ــــــــــــــ

من سليم تاية

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.