المصري لـ "قدس برس": مشاركة عباس في جنازة بيريس خطيئة كبرى

انتقد عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مشير المصري بشدة مشاركة رئيس السلطة الفلسطينية في تشييع جنازة الرئيس الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريس، واعتبر ذلك "خطيئة كبرى بحق الشعب الفلسطيني".

وأكد المصري في حديث مع "قدس برس"، أن "مشاركة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في جنازة بيريس تركت غضبا شديدا في الشارع الفلسطيني، بالنظر إلى التاريخ الدموي لبيريس بحق الشعب الفلسطيني".

وأضاف: "لقد ترك عباس جنازة مستشاره السياسي نمر حماد، واختار المشاركة في جنازة مجرم الحرب، بيريس الذي قتل أطفال قانا والمساهم في مذابح 56 وصاحب السلاح الذري الصهيوني وصفقة السلاح التشيكية، وأحد قادة العصابات الصهيونية، هذه خطيئة كبرى وإهانة للشعب الفلسطيني ولشهدائه، الذي قتلهم بيريس".

وأشار المصري، إلى أن "مشاركة عباس في جنازة بيريس هي شكل من أشكال التملق السياسي لوقف موجة التغيير التي تستهدفه شخصيا محليا وإقليميا ودوليا، ومحاولة يائسة للاستقواء بإسرائيل في الوقت الضائع".

وأضاف: "لقد فشل عباس في كل شيء، فشل في أن يكون رئيسا للشعب الفلسطيني، وفشل في الحفاظ على الوطن موحدا، وفشل حتى في الحفاظ على حركة فتح موحدة، ولذلك هو ورقة منتهية، يحاول تمطيطها من خلال التملق لإسرائيل"، على حد تعبيره.

وشارك رئيس السلطة الفلسطيني محمود عباس، اليوم الجمعة، في مراسم تشييع الرئيس الإسرائيلي الأسبق شمعون بيريس الذي دُفن في أحد المقابر المخصصة لزعماء الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة.

ورافق عباس في هذه المراسم أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، وعضوا اللجنة المركزية لحركة "فتح" حسين الشيخ ومحمد المدني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.