وزارة الإسكان: إعادة إعمار 40% مما خلفته الحرب الإسرائيلية على غزة

قالت وزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية في قطاع غزة، إنها تمكنت من إعادة إعمار 40 في المائة، من مجموع المنازل التي هُدمت بشكل كلي، جراء الحرب الإسرائيلية على القطاع في صيف عام 2014. 

وأوضح وكيل الوزارة، ناجي سرحان، على هامش مؤتمر صحفي عقدته الوزارة اليوم الأحد، أن تلك النسبة من المنازل المدمرة تشكل ما يقرب 5 آلاف وحدة سكنية. 

وأوضح أن هنالك "التزام مالي من الدول المانحة لإعادة إعمار 3 آلاف وحدة سكنية، وسيبقى 4 آلاف وحدة أخرى لا يوجد لها تمويل أو تعهدات حتى الآن". 

وبلغ عدد المنازل التي هُدمت بشكل كلي جراء الحرب نحو 12 ألف وحدة سكنية. 

ولفت وكيل الوزارة إلى أن قيمة عجز التمويل بلغت نحو 400 مليون دولار. 

وأشار إلى أن نسبة إعادة الإعمار في المباني التي دمرت بشكل جزئي، بلغت حوالي 60 في المائة.

وعلى صعيد آخر، قال سرحان إن نسبة التعويض وإعادة البناء والتأهيل في القطاعات الصناعية والزراعية والبنية التحتية لم تتجاوز 10 في المائة.

وأشار إلى أن هناك نحو 15 ألف وحدة سكنية، 2000 منها مهدومة بشكل كلي، و13 بشكل جزئي، تضررت خلال الحروب السابقة، لم يتوفر لها تمويل حتى اللحظة لإعادة إعمارها.

وتعرض قطاع غزة في السابع من تموز/يوليو 2014 لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة استمرت لمدة 51 يوما، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 2324 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وهدم 12 ألف وحدة سكنية، بشكل كلي، فيما بلغ عدد المهدمة جزئياً 160 ألف وحدة، منها 6600 وحدة غير صالحة للسكن. 

----

من إيهاب العيسى

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.