الاحتلال يشدد حصاره على "دير أبومشعل" ويعتقل عددا من الفلسطينيين من الضفة والقدس

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، حملة مداهمات واسعة في الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن، اعتقلت خلالها عددا من المواطنين، كما أجرت عمليات تحقيق واسعة مع أهالي شهداء، غربي رام الله.

وأوضح مراسل "قدس برس"، بأن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت بلدة "دير أبومشعل" غربي رام الله، وشنّت عمليات دهم لمنازل عائلات ثلاثة شهداء نفذوا مساء أمس عملية في مدينة القدس أسفرت عن مقتل مجندة إسرائيلية.

وذكر رئيس مجلس قروي "دير أبومشعل"، عماد زهران، أن نحو أربعين آلية عسكرية ترافقها جرافات اقتحمت البلدة بعد منتصف الليلة الماضية، وسط مواجهات عنيفة أسفرت عن إصابة عدد من الأهالي.

وأضاف رئيس المجلس القروي، خلال حديث مع "قدس برس"، أن جيش الاحتلال اقتحم منازل عائلات ثلاثة شهداء في البلدة هم: عادل عنكوش، براء صالح، وأسامة عطا، وشرع بالتحقيق مع ذويهم.

وأشار إلى أن ضباط الاحتلال هددوا عائلات الشهداء الثلاثة بهدم منازلهم، ردا على العملية التي نفذها أبناؤهم مساء أمس في مدينة القدس.

وبيّن زهران، أن المواجهات أسفرت عن إصابة ثلاثة شبان بالرصاص الحي، وأربعة آخرين بالمطاط، فيما أصيب عشرات الأهالي بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيّل للدموع، كما تم اعتقال الشابيْن محمد نزار مسلم، ومصطفى زهران.

ولفت إلى أن قوات الاحتلال وبعد انسحابها من البلدة صباح اليوم، ومصادرتها عددا من مركبات المواطنين، قامت بإغلاق مداخلها بالسواتر الترابية والمكعبات الاسمنتية، كما أغلقت مدخلها الرئيس من خلال بوابات حديدية.

وذكر زهران، ان البلدة تشهد حاليا مسيرة توجهت إلى منازل عائلات الشهداء، للتضامن معهم، وسط شعارات تندد بسياسة الاحتلال العقابية بحق البلدة.

وأكد رئيس المجلس القروي، على أن الجهات الفلسطينية المختصة، أمنّت صباح اليوم توجه العشرات من طلبة الثانوية العامة من أبناء البلدة، إلى البلدات والقرى المحيطة، لأداء امتحان الثانوية العامة، في ظل الحصار الذي تفرضه قوات الاحتلال عليها.

وكان الشهداء الثلاثة، نفذّوا مساء أمس عملية مزدوجة قرب "باب العامود" بمدينة القدس المحتلة، أسفرت عن مقتل مجندة إسرئيلية وإصابة عدد آخر بجراح متفاوتة.

وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أمجد الهمشري، بعد دهم منزله في ضاحية "ذنابة" بمدينة طولكرم (شمال القدس المحتلة) فيما سجل اعتقال الشاب رائد ازغيّر من البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وفي مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، ثلاثة مواطنين من بلدة "اذنا" غربي المدينة.

وقالت مصادر محلية فلسطينية، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشقيقين معاذ (22 عاما)، و"ورد" (18 عاما)، نجلي الشهيد أحمد اسماعيل فرج الله، بالإضافة للشاب أحمد محمد فرج الله (25 عاما)، بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها وعبثت بمحتوياتها.

كما قتحمت قوات الاحتلال عدة أحياء في مدينة الخليل، فيما نصبت حواجز عسكرية على مداخل بلدتي "سعير" و"حلحول"، ومدخل مدينة الخليل الشمالي، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها ودققت في بطاقاتهم الشخصية.

ـــــــــــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.