مقتل 481 مدنيًا سوريًا بـ "الرقة" خلال تموز الماضي

أفادت بيانات نشرتها شبكة "الرقة تذبح بصمت" (سورية)، بأن 481 مدنيًا سوريًا قد قتلوا على يد قوات التحالف الدولي، وروسيا وتنظيمي "ب ي د"، و"تنظيم الدولة" الإرهابيين، في محافظة الرقة شمالي سوريا، خلال شهر تموز/ يوليو الماضي.

وقالت الشبكة السورية عبر حسابها في مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، إن قوات التحالف الدولي نفذت 633 غارة جوية في الرقة خلال شهر تموز، أسفرت عن مقتل 189 مدنيًا سوريًا.

وأشارت إلى أن 126 مدنيًا قتلوا في الرقة جراء 440 غارة جوية روسية، فيما قتل 121 آخرون جراء قصف مدفعي نفذه تنظيم "ب ي د" الذراع السوري لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية.

وقتل، وفقًا لذات البيانات، 36 مدنيًا في هجمات لـ "تنظيم الدولة" الإرهابي، فيما قتل 9 مدنيين آخرين في هجمات مجهولة.

وكان نشطاء سوريون، قد ذكروا أن 9 مدنيين على الأقل لقوا مصرعهم أمس الثلاثاء إثر غارات شنها طيران التحالف الدولي على حارة "البوسرايا" الواقعة في البلدة القديمة بمدينة الرقة السورية.

وبيّن النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي أن حصيلة الضحايا قد بلغت 20 شخصًا، ولا تزال في ارتفاع مستمر، إذ أسفر القصف عن إصابة عشرات المواطنين، ويبقى عدد منهم في حالة الخطر.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن 3 مواطنين، بينهم نازحان، قتلوا جراء قصف تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" على مناطق سيطرة تنظيم "الدولة" في مدينة الرقة.

جاء ذلك في وقت تستمر فيه، بأحياء عدة من المدينة، معارك عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، مدعومة من التحالف بقيادة واشنطن من جانب، ومسلحي تنظيم "الدولة"، من جانب آخر.

وبلغت حصيلة الخسائر من الطرفين خلال 8 أسابيع من المرحلة الحاسمة لعملية "غضب الفرات" نحو 800 شخص، حسب تقديرات النشطاء، وتتركز الاشتباكات في الأحياء الجنوبية من الرقة، حيث تمكنت "قوات سوريا الديمقراطية" في الأيام الأخيرة من إحراز تقدم هام، حسب إعلان بريت ماكغورك، مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إلى التحالف الدولي.

وأعربت العديد من المنظمات الإنسانية عن بالغ القلق إزاء الظروف الإنسانية الكارثية التي يعاني منها آلاف المواطنين العالقين داخل مدينة الرقة، لا سيما في ظل معلومات تشير إلى أن تنظيم "الدولة" يحتفظ بكميات من الأسلحة الكيمياوية ويعتزم استخدامها ضد "قسد" في حال استمرار القوات المدعومة أمريكيًا في التقدم إلى عمق "عاصمة الخلافة".

ووثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" الشهر الماضي، مقتل نحو 1400 مدني؛ بينهم 308 أطفال، و203 سيدات، على يد قوات التحالف الدولي، وتنظيمي "ب ي د"، "والدولة" الإرهابيين، في الرقة، خلال الأشهر الـ 8 الماضية.

وأعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية انطلاق عملية لطرد تنظيم "الدولة" الإرهابي من مدينة الرقة، في 6 حزيران/ يونيو الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.