الأردنيون ينتخبون غدًا الثلاثاء ممثليهم في مجالس البلديات والمحافظات

1540 صحفيًا ومصورًا يتبعون 84 مؤسسة إعلامية لتغطية الانتخابات

يتوجه الأردنيون غدًا الثلاثاء لاختيار ممثليهم في مجالس البلديات والمحافظات "اللامركزية" التي تجري لأول مرة في تاريخ المملكة.

ويختار الأردنيون غدًا ممثليهم في 100 بلدية منتشرة في محافظات المملكة، بالإضافة إلى 158 دائرة تمثل مجالس المحافظات "اللامركزية".

وأعلنت الهيئة المستقلة للانتخابات أن عدد المراقبين المحليين الذين حصلوا على اعتماد الهيئة المستقلة لمراقبة انتخابات البلديات ومجالس المحافظات بلغ 6128 مراقبًا ومراقبة يتبعون 16 من الجهات الرقابية ومنظمات المجتمع المدني وأحزاب ونقابات.

واعتمدت الهيئة، وفقاً للبيان الصادر عنها، 18 جهة أجنبية تقدمت للهيئة بطلبات اعتماد مراقبين للانتخابات و183 ما بين مراقبين ومساعدين وفنيين وداعمين لوجستيين يتبعون هذه الجهات الأجنبية، بالإضافة لـ 1540 ما بين صحفي ومصور وفني يتبعون جميعًا لمؤسسات صحفية تتنوع ما بين محطات تلفزيونية وإذاعات وصحف ومواقع إلكترونية بلغ عددها 84 مؤسسة إعلامية.

وأشارت دراسة نظمها فريق "راصد" لمراقبة الانتخابات في الأردن، "حول توجهات المجتمع الأردني نحو الانتخابات البلدية واللامركزية" إلى أن 46.5 بالمائة، من المؤهلين للاقتراع ينوون المشاركة في الانتخابات.

وبيّنت أن 44.8 بالمائة، من المستجيبين لن يمنحوا أصواتهم إلا لمترشحين ذكور، بينما سيرتكز 34.0 بالمائة من الناخبين على "القرابة والروابط العائلية" في اختيار المرشحين.

وفقًا لذات المصدر، يرى 35.4 بالمائة من الناخبين يرون بأن المحادثات الشخصية هي الأكثر فعالية في الحملات الانتخابية، ويثق 41.2 بالمائة من الناخبين بقدرة الهيئة المستقلة على إدارة الانتخابات بدرجة "متوسطة".

ويتوقع 78.2 بالمائة، من الناخبين أن تسير الانتخابات بنزاهة، بينما 47.3 من الناخبين غير مقتنعين بواقعية وعود وشعارات الحملات الانتخابية للمترشحين وارتباطها بتطلعاتهم، وأن 18.7 بالمائة لا يدعمون تواجد السيدات المترشحات في المجالس المنتخبة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.