الاحتلال يعتقل 8 فلسطينيين من الضفة الغربية بينهم طفل

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، ثمانية مواطنين فلسطينيين عقب دهم منازلهم وتفتيشها بأنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد تقرير لـ "جيش" الاحتلال، بأن قواته اعتقلت الليلة الماضية 8 فلسطينيين، ممن وصفهم بـ "المطلوبين"، بزعم ممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة الشعبية ضد قوات الاحتلال والمستوطنين.

وطالت الاعتقالات، وفقًا للتقرير العبري، فلسطينييْن من بلدتي عرّابة جنوبي غرب جنين، وبير الباشا جنوبي المدينة (شمال القدس المحتلة)؛ بينهم ناشط في حركة "حماس".

وذكرت المصادر العبرية، أن قوات الاحتلال اعتقلت فلسطينييْن من بلدتي دير أبو مشعل شمالي غرب رام الله وسلواد شمالي شرق رام الله، وآخر من مخيم الجلزون للاجئين شمالي المدينة (شمال القدس).

وأشار تقرير "جيش" الاحتلال إلى اعتقال فلسطينييْن من مخيم عايدة للاجئين شمالي مدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، ومواطنًا من بلدة صوريف غربي مدينة الخليل (جنوبًا).

وقال مراسل "قدس برس"، إن قوات الاحتلال دهمت عددًا من منازل الفلسطينيين في مخيم عايدة للاجئين واعتقلت الشاب فاروق مأمون بدير (22 عامًا) والطفل آدم درويش (15 عامًا).

ولفت النظر إلى أن الاحتلال اقتحم منزل المواطن جهاد أبو صلاح في بلدة عرّابة جنوبي غرب جنين، وشرع بـ "تحطيم" محتوياته؛ قبل أن يعتقل نجله "عبد الجبار" (19 عامًا) ويستولي على جهاز حاسوب من المنزل.

وفي السياق، زعم جيش الاحتلال، بأن قواته صادرت الليلة الماضية؛ خلال حملة المداهمات التي نفذتها بالضفة الغربية "أسلحة"، مدعيًا أنه تمكّن منذ مطلع العام 2017 من مصادرة 39 قطعة سلاح وإغلاق ومصادرة 35 ورشة حدادة بالضفة المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.