مطالبات حقوقية بتدويل قضية الأسرى المحرّرين المعاد اعتقالهم لدى الاحتلال

دعا عميد الأسرى الفلسطينيين نائل البرغوثي (60 عامًا)، إلى تدويل قضية الأسرى المحرّرين ضمن صفقة "وفاء الأحرار" المعاد اعتقالهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار البرغوثي في تصريحات نقلتها عنه جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" اليوم الإثنين، إلى أن الأسرى المحرّرين بانتظار قرار محاكم الاحتلال العسكرية للنظر في قضاياهم، بإعادة الأحكام السّابقة لهم.

وطالبت الجمعية الحقوقية، المجتمع الدولي إلى التدخّل العاجل للإفراج عن 63 أسيرًا اعتقلتهم سلطات الاحتلال بقرار سياسي، وأعادت بحقهم الأحكام الصادرة مسبقا بحقهم.

واعتبرت أن "الصمت الدولي يعيق إمكانية العمل لإتمام صفقة تبادل جديدة، تهدف لإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين والإسرائيليين".

يذكر أن الأسير البرغوثي وهو من بلدة كوبر شمالي رام الله، يقضي أطول مدة اعتقال في سجون الاحتلال وهي (37 عامًا)، حيث قضى منها 34 عامًا متواصلة، وأفرج عنه ضمن صفقة وفاء الأحرار عام 2011، وأعادت سلطات الاحتلال اعتقاله عام 2014، ثم أعادت في بداية عام 2017 حكمه السابق بالمؤبد و18 عامًا.

وفي سياق آخر، قالت الجمعية الحقوقية إن الأسير يوسف أبو الخير (74 عامًا) من مدينة عكا في الداخل الفلسطيني المحتل 48، يعاني من وضع صحي صعب في سجن "جلبوع".

وأوضحت أن الأسير أبو الخير يعاني من مشاكل صحية في الأذنين وفي القلب، إضافة لإصابته بجلطات، وخضوعه لعملية جراحية في القلب قبيل اعتقاله، مضيفة أنه بحاجة لرعاية صحية حثيثة.

يذكر أن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير أبو الخير خلال شهر أيّار/ مايو 2017، أثناء عودته إلى فلسطين من اليونان، وذلك بعد إتمام جميع الأوراق اللازمة لعودته، علمًا بأن الاحتلال كان قد اعتقله سابقًا عام 1969، وحكم عليه بالسّجن لمدى الحياة، وأفرج عنه ضمن صفقة التبادل التي تمّت عام 1985، وأُبعد في حينه إلى ليبيا ومن ثمّ انتقل للعيش في اليونان.

وكانت محكمة الاحتلال قد أصدرت قرارًا يقضي بإعادة الحكم السّابق له، دون إعطاء المحامي مجالًا للدفاع.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.