قوات الاحتلال تعتقل ستة فلسطينيين من الضفة الغربية

أمنت الحماية لعمال "إسرائيليين" خلال قيامهم بأعمال ترميم داخل "قبر يوسف" شرقي مدينة نابلس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، ستة مواطنين فلسطينيين من أنحاء متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، عقب دهم منازل عائلاتهم وتفتيشها؛ قبل أن تقوم بنقلهم لجهات غير معلومة.

وأفاد بيان لـ "جيش" الاحتلال، بأن قواته اعتقلت الليلة الماضية ستة فلسطينيين، بدعوى أنهم "مطلوبون"؛ بينهم ثلاثة بزعم المشاركة في نشاطات "إرهابية شعبية"، وفق وصف البيان.

وقال مراسل "قدس برس"، إن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة مواطنين من بلدة الخضر جنوبي مدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، وهم؛ الشقيقين محمد إبراهيم دعدوع (25 عامًا)، ومحمود (19 عامًا)، والفتى محمد خضر أبو عموص (17 عامًا).

وأشار إلى أن قوات الاحتلال دهمت عدة مناطق في مدن؛ رام الله وقلقيلية ونابلس (شمال القدس المحتلة)، والخليل وبيت لحم (جنوبًا).

ونوه إلى أن قوات الاحتلال "نكّلت" بالمواطنين في قرية عزون شرقي قلقيلية، عقب اقتحامها فجر اليوم، وإغلاق مداخلها بحواجز عسكرية، بالتزامن مع تنفيذ حملة اقتحامات واسعة لمنازل الفلسطينيين.

واقتحمت قوات الاحتلال، فجرًا، المنطقة الشرقية في مدينة نابلس (شمال القدس)؛ بلاطة البلد وشارع عمان، وأمنت الحماية لعمال "إسرائيليين" كانوا قد قاموا بأعمال "ترميم" في مقام "قبر يوسف" الإسلامي شرقي المدينة.

وكانت قوات الاحتلال، قد أعادت في ساعات مساء أمس (السبت)، اعتقال الأسير المحرر أسامة مفارجة؛ منسق الكتلة الإسلامية (الذراع الطلابي لحركة "حماس" في جامعة بيرزيت)، على حاجز عسكري مفاجئ قرب بلدة بيت عور التحتا جنوبي غرب رام الله.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.