تعزيزات واستنفار إسرائيلي في "باب العامود" بالقدس

عززت شرطة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس، من تواجد قواتها في منطقة "باب العامود" في القدس المحتلة.

وأفادت مراسلة "قدس برس"، بأن عناصر وضباط من الشرطة والقوات الخاصة وحرس حدود تتواجد في منطقة باب العامود وسط المدينة بشكل مكثف.

وأضافت أن حالة من الاستنفار تسود المنطقة، حيث لا يسمح لأي فلسطيني بالجلوس على مدرجات باب العامود، لافتة إلى أن قوات الاحتلال أبعدت شابين كانا يجلسان في المكان، كما اعتدت شرطية إسرائيلية على طالبة بالدفع.

وأشارت إلى أن شرطة الاحتلال وضعت عشرات الحواجز الإسرائيلية، في "باب العامود"، محددة الطريق التي يتوجب على الفلسطينيين اتخاذها للخروج من المنطقة.

ولفتت إلى أن شرطة الاحتلال قامت بعمليات تفتيش جسدية استفزازية للشبان أثناء مرورهم من "باب العامود"، وتفتيش هوياتهم.

يشار إلى أن القدس تشهد منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المدينة، عاصمة لدولة الاحتلال، وقفات احتجاجية واعتصامات رافضة للقرار بشكل يومي، عملت الشرطة الإسرائيلية على قمعها باستخدام وسائل العنف المختلفة.

وكانت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني قد تعاملت أمس مع 18 إصابة خلال فض اعتصام في شارع صلاح الدين بالقدس، حيث توزعت الإصابات ما بين حروق نتيجة رش غاز الفلفل، أو قنابل الصوت، أو جراء الاعتداء بالضرب.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.