"الشؤون الدينية التركية" تعلن استضافة اجتماع دولي بشأن القدس الاثنين

ينعقد يومي 29 و30 كانون ثاني/يناير الجاري.

أعلنت رئاسة الشؤون الدينية التركية، اليوم السبت، تنظيم اجتماع دولي بشأن القدس في مدينة إسطنبول يومي 29 و30 كانون ثاني/يناير الجاري.

وقال بيان صادر عن رئاسة الشؤون الدينية، أوردته وكالة الأنباء التركية الرسمية، إن الغاية من الاجتماع هو الدفاع عن قضية القدس وتأكيد أهميتها في العقيدة الإسلامية، وكذلك تعزيز مشاعر التضامن مع الشعب الفلسطيني.

وأضاف البيان، أنه سيشارك في الاجتماع المذكور 20 دولة من أوروبا وآسيا وإفريقيا، بينها باكستان وإندونيسيا والعراق والأردن وفرنسا وبريطانيا وأذربيجان، ومشاركة حوالي  70 باحثا وعالما إسلاميا.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، قد أعلن في السادس من ديسمبر/ كانون أول 2017، اعتراف بلاده بالقدس المحتلة عاصمة لـ "إسرائيل"، وعزمه نقل السفارة الأمريكية إليها.
 
وأدى القرار إلى موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة لا سيما من قبل الفلسطينيين والدول العربية والإسلامية وعشرات الدول الأوروبية والأجنبية، حيث خرجت تظاهرات عالمية منددة لهذا الإعلان، وتأكيدًا على أن القدس كانت وما زالت وستبقى عاصمة فلسطين الأبدية.

وكانت إسرائيل قد احتلت القدس عام 1976، وأعلنت عام 1980 عن ضمها لأراضيها، وجعلها عاصمة لها، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.