غزة.. الكشف عن هوية 3 فلسطينيين قتلهم جيش الاحتلال الليلة الماضية

أبلغت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، رسميًا الارتباط الفلسطيني في قطاع غزة أسماء ثلاثة شبان قتلهم جيشها الليلة الماضية على الحدود الجنوبية الشرقية لقطاع غزة.

وقال مدير العمليات المركزية في هيئة المعابر والحدود الفلسطينية، ماهر أبو العوف، إن سلطات الاحتلال أبلغت الارتباط الفلسطيني بأسماء الفلسطينيين الثلاثة الذين قتلهم الجيش الإسرائيلي الليلة الماضية شرقي خان يونس ورفح جنوبي قطاع غزة.

وأوضح أبو العوف في حديث لـ "قدس برس" اليوم، أن الفلسطينيين الشهداء هم؛ عطية محمد العماوي، ويوسف أحمد العماوي في العشرينيات من العمر وكلاهما من خانيونس، والطفل يوسف جاسر أبو جزر (16 عامًا) من رفح.

وأفاد بأن سلطات الاحتلال "سلّمت" ثلاثة فتية آخرين اعتقلهم جيش الاحتلال شرقي رفح، وكانوا برفقة الشهيد أبو جزر، عبر طريق معبر بيت حانون "إيرز" شمال قطاع غزة.

ولفت المسؤول الفلسطيني، النظر إلى أن قوات الاحتلال أبلغت الارتباط الفلسطيني بأنه لن يتم تسليم جثامين الفلسطينيين الثلاثة حتى إشعار آخر.

وذكر جيش الاحتلال، الليلة الماضية، أنه قتل ثلاثة فلسطينيين واعتقل ثلاثة، بدعوى محاولتهم "التسلل" من قطاع غزة باتجاه الداخل الفلسطيني المحتل عام 48، وذلك في أكثر من محور من المناطق الشرقية للقطاع.

وباحتجاز جثامين الفلسطينيين الثلاثة، يرتفع عدد الجثامين المحتجزة لدى سلطات الاحتلال من قطاع غزة؛ منذ بدء مسيرات العودة (30 مارس الماضي)، على حدود القطاع، إلى خمسة.

وبدأ الفلسطينيون في قطاع غزة في 30 آذار/ مارس الماضي حركة احتجاجية أطلق عليها "مسيرات العودة" بالتزامن مع ذكرى "يوم الأرض" الـ 42، وستكون ذروتها في ذكرى النكبة في 15 أيار/ مايو، للمطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع، حيث استشهد 49 فلسطينيًا خلال مشاركتهم في فعاليات مسيرات العودة، في حين أصيب نحو 7000 آخرين بجروح متفاوتة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.