لجنة الانتخابات الإسرائيلية تمنع ترشّح قائمة عربية لانتخابات "الكنيست"

قررت  لجنة الانتخابات الإسرائيلية، الموافقة على طلب حزبي "عوتسما يهوديت" و"الليكود" شطب قائمة "تحالف الموحدة" و"التجمع" (تحالف الحركة الإسلامية الجنوبية وحزب التجمع الوطني الديمقراطي) من الترشح لانتخابات الكنيست (البرلمان).

وجاء القرار بعد مصادقة 17 عضوًا في لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية، فيما صوت 10 أعضاء ضد طلب الشطب.

وادعى مرشح حزب "عوتسما يهوديت" اليميني إيتمار بن غفير، أن طلب الشطب جاء احتجاجا على نشاطات النواب العرب بما في ذلك زيارات للأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية والمشاركة في احتفالات استقبال أسرى محررين، بالإضافة إلى دعم النواب العرب للانتفاضة والمشاركة في تظاهرات واحتجاجات زعم أنها تهدد أمن الدولة العبرية.

بدوره، أكد "تحالف الموحدة" و"التجمع" في بيان أصدره اليوم، على أن "طلبات الشطب تأتي في سياق واضح من قبل نتنياهو واليمين الفاشي، لإقصاء التحالف من الانتخابات".

 وقد تعزز هذا التوجه بعد اتهام نتنياهو للأحزاب العربية بأنها تريد إبادة إسرائيل.

يذكر أن هده المرة الأولى التي تقّدم طلبات الشطب من قبل حزب الليكود نفسه مما يشير إلى ضلوع نتنياهو شخصيًا في هذه الخطوة.

وشدد التحالف في بيانه على أن طلبات الشطب هذه لن تؤثر في مواقفه السياسية ولن تزعزع الموقف الوطني الأخلاقي والديمقراطي ضد المواقف الفاشية والعنصرية.

وأشار إلى أنه سيتقدم بالتماس للمحكمة العليا ضد قرار شطبه.

وأكّد التحالف على أن التحدي لطلبات الشطب هو تصدٍّ لقانون القومية العنصري، فهما يستندان إلى نفس الأسس المعادية للعرب ولمبادئ العدالة والمساواة والديمقراطية

يشار إلى أن قائمتين عربيتين تقدمتا بطلب للجنة الانتخابات الإسرائيلية للترشح لانتخابات الكنيست، بعد أن فشلت جهود توحيد القائمتين في قائمة واحدة، كما جرى في الانتخابات السابقة في عام 2015، حيث توحدت الأحزاب العربية المشاركة في انتخابات الكنيست في قائمة واحدة أطلق عليها القائمة العربية المشتركة.

ويأتي قرار لجنة الانتخابات الإسرائيلية،  قبل نحو الشهر على انتخابات الكنيست المقرر إجراؤها في التاسع من نيسان/ أبريل المقبل، والتي يواجه فيها نتنياهو تحديا صعبا حيث يتصدر تحالف "كاحول لافان" بقيادة بيني غانتس ويائير لبيد، استطلاعات الرأي متقدمًا على الليكود.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.