مستوطنون يهود يمنعون دخول البضائع إلى قطاع غزة

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مستوطنين يهود حاولوا اليوم الاثنين إغلاق معبر "كرم أبو سالم" المخصص لنقل البضائع إلى قطاع غزة .

وأفاد الموقع الإخباري العبري "0404"، قيام مجموعة من المستوطنين من حزب "عوتسما يهوديت" اليميني، باغلاق الطريق الرئيسي المؤدي إلى معبر "كرم أبو سالم،" صباح اليوم، أمام حركة الشاحنات التي تنقل البضائع إلى قطاع غزة.

وأشار الموقع إلى وقوع مشاجرات بين سائقي الشاحنات والمستوطنين اليهود، والذين ادعوا أن أحد السائقين حاول مهاجمتهم بسكين، فما ادعى السائق أن المستوطنين حاولوا ضربه بالعصي.

 وأوضح الموقع أن المستوطنين كانوا يحتجون على إعادة فتح المعبر،  في ظل حالة التوتر الأمني التي لا زالت قائمة، كما يعترضون على أي اتفاق للتهدئة، واعتبروا هذه الخطوة وصمة عار على جبين الحكومة الإسرائيلية.

وكانت سلطات الاحتلال اغلقت الاثنين الماضي معبري "بيت حانون" (ايرز) شمالي قطاع غزة، و"كرم أبو سالم" التجاري جنوبي القطاع، بعد سقوط صاروخ على مدينة تل ابيب.

ومعبر "بيت حانون" (إيريز) هو بوابة الدخول والخروج الوحيدة بين القطاع والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 لسكان القطاع البالغ عددهم أكثر من مليوني نسمة، في حين أن المعبر الآخر والمعروف بـ "كرم أبو سالم" مخصص لمرور البضائع.  

يشار إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تفرض حصارا مشددا على قطاع غزة منذ 12 سنة؛ حيث تغلق كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي عبر مصر أو الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، باستثناء فتحها بشكل جزئي لدخول بعض البضائع والمسافرين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.