إلهان عمر: نتنياهو يحاول عرقلة قرار للكونغرس يؤيد حل الدولتين

اتهمت عضو مجلس النواب الأمريكي إلهان عمر، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمحاولة عرقلة إصدار قرار من الكونغرس يدعمه الحزبان الديمقراطي والجمهوري، يؤيد حل الدولتين.

وقالت عمر في تغريدة لها على موقع "تويتر"، إن تأييد حل الدولتين ومحاولة عرقلة الدولة الفلسطينية في وقت واحد هو ما يفعله نتنياهو منذ عقود. مضيفة: "الآن هو يحاول عرقلة قرار بسيط من الحزبين".

ودعت، أعضاء الكونغرس للوقوف بحزم إزاء تلك المحاولات. مؤكدة: "من أجل التقدم، دعونا نأمل أن يقف الكونجرس بحزم".

وكانت مصادر صحفية قد كشفت النقاب عن أن إسرائيل تحاول منع مجلس الشيوخ من إصدار قرار يؤيد حل الدولتين للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

ومنذ دخول الرئيس ترمب البيت الأبيض، تراجع نتنياهو عن دعمه العلني لحل الدولتين.

وتم صياغة القرار لصالح السناتور الجمهوري ليندسي غراهام والسناتور الديمقراطي كريس فان هولين.

 وحسب صحفي إسرائيلي نقلًا عن مسؤولين إسرائيليين فإنه يمكن طرح مشروع القرار قريبًا، ومن المتوقع أن يفوز بأغلبية كبيرة، نظرًا لدعمه من الحزبين وخصوصًا من سيناتور مقرب من ترمب مثل غراهام.

وذكرت مصادر صحيفة أن سفير إسرائيل في واشنطن ومسؤولون آخرون بالسفارة الإسرائيلية يضغطون على غراهام وفان هولين لحذف عبارة "حل الدولتين" من النص.

وأخبر الدبلوماسيون الإسرائيليون غراهام وفان هولين بأنهم لا يعارضون قرارًا عامًا يدعو إلى إجراء مفاوضات مباشرة بين الطرفين دون شروط مسبقة، طالما أنه لا يتعامل مع اللعبة النهائية أو معايير هذه المحادثات.

وحسب ذات المصادر، فإن غراهام وفان هولين رفضا حتى الآن المطالب الإسرائيلية.

وصرّحت المتحدثة باسم فان هولين، بريجيت فراي، بأن كلًا من السناتورين فان هولين وغراهام مؤيدان منذ زمن طويل لحل الدولتين ويعملان على أفضل طريقة لدفع هذا الالتزام في الكونغرس".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.