اتفاق مبدئي بين أسرى "عوفر" وإدارة السجن

أعلن الأسرى في سجن "عوفر" العسكري جنوب غربي رام الله، مساء اليوم الأربعاء، عن التوصل إلى اتفاق "مبدئي" مع إدارة السجن، بعد عقد جلسة حوار استمرت لأكثر من ساعة.

وتضمن الاتفاق إعادة الأسرى الذين تم قمعهم ونقلهم إلى سجون "هشارون" و"هداريم" و"جلبوع"، ونقل 6 منهم إلى سجن "النقب الصحراوي" إلى حين العمل على إعادتهم مجددًا إلى "عوفر".

وأوضح نادي الأسير، أن "الأسرى أبلغوا الإدارة أن إغلاق الأقسام سيستمر إلى يوم الجمعة، ويوم عيد الأضحى المبارك، وذلك لضمان تنفيذ ما اتفق عليه مبدئيًا، وإعادة الأوضاع داخل المعتقل إلى ما كانت عليه قبل عملية القمع".

وكانت قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال "المتسادا" اقتحمت قسمي (20) و(19)، وهو القسم الذي يضم الأسرى الأطفال، ونفذت عملية قمع وحشية بحقهم، تم خلالها الاعتداء على الأسرى ورشهم بالغاز، وتقييد الأطفال ونقلهم إلى الزنازين، وعزل ونقل أسرى آخرين.

وواجه الأسرى عملية القمع بخطوات مبدئية تمثلت، بإرجاع وجبات الطعام، وإغلاق الأقسام، وفق بيان نادي الأسير.

كما أعلن، أمس الثلاثاء، 6 أسرى جرى قمعهم ونقلهم من "عوفر" إضرابهم عن الطعام، وهم: محمد خطبة، وأسامة عودة، ومعتز حامد، وثائر حمايل، ورامي هيفا، وشادي شلالدة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.