محامون بغزة يطالبون المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لرفع الحصار الإسرائيلي

شارك العشرات من المحامين والحقوقيين الفلسطينيين، اليوم الثلاثاء، في وقفة احتجاجية رفضا لاستمرار فرض الحصار الإسرائيلي على القطاع والمطالبة برفعه.

ورفع المشاركون في الوقفة، التي دعت إليها جمعية "محامون ضد الحصار"، أمام معبر "بيت حانون" (ايرز) شمالي القطاع، لافتات طالبت بإنهاء الحصار عن غزة وإنقاذ سكانه من الموت المحقق.

وقالت المحامية والعضو في الجمعية، فاتن لولو،  في كلمة لها خلال الوقفة: "نطالب المجتمع الدولي بضرورة تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية، بالتحرك العاجل لرفع الحصار المفروض على قطاع غزة منذ 13 عاما".

واضاف، "أن استمرار الحصار الذي فرض مطلع العام 2006، أدى إلى خلق مآساة إنسانية معقدة في قطاع غزة".

واعتبرت أن استمرار الحصار على مدار 13 سنة متواصلة يدلل على امعان الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة على تطبيق العقاب الجماعي على الفلسطينيين في غزة.

وأشارت لولو إلى أن الإجراءات الإسرائيلية المتعاقبة والمتعددة بفرض مزيد من القيود على حركة البضائع من والى قطاع غزة خلق مأساة إنسانية بالغة التعقيد.

وقال: "بات مليوني نسمة من سكان القطاع يعيشون في معزل وسجن جماعي لا تتجاوز مساحته 365 كيلو متر مربع وتسببت هذه الممارسات بمزيد من تدهور حقوق الإنسان الفل في غزة".

وفي السياق ذاته، أكد منسق وحدة حقوق الإنسان في نقابة المحامين الفلسطينيين، عادل مهنا، أن الحصار المفروض على قطاع غزة أدى إلى تفاقم المعاناة الإنسانية لسكان القطاع.

وطالب الجهات الدولية بالعمل بجدية لرفع الحصار عن غزة وتوفير حياة كريمة لأبناء الشعب الفلسطيني في كل مكان سيما وان ذلك حق مكفول في كافة المواثيق الدولية

وشدد مهنا على أنهم في نقابة المحامين سيواصلون الالتفاف مع الشعب والقضية الفلسطينية حتى يسترد حقوقه كافة، مؤكدا على انه لا يضيع حق وراءه مطالب.

ويفرض الاحتلال الاسرائيلي، على قطاع غزة حصارًا مشددًا منذ 13 عامًا، حيث يُغلق كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي عبر مصر أو الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، باستثناء فتحها بشكل جزئي لدخول بعض البضائع والمسافرين.

وأثّر الحصار المفروض على قطاع غزة، على الوضع الصحي للقطاع مما أدى إلى تراجع المنظومة الصحية في ظل نقص الدواء، ودخول أزمة الكهرباء والوقود على القطاع الصحي بصورة خطيرة.

أوسمة الخبر فلسطين غزة حصار وقفة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.