عريقات: "إسرائيل" نهبت 90٪ من مساحة الأغوار الفلسطينية

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، اليوم الإثنين، إن "سلطات الاحتلال الإسرائيلية نهبت ما يتجاوز 90 في المائة من مساحة الأغوار الفلسطينية".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقب جولة ميدانية نظمتها وزارة الإعلام الفلسطينية بالشراكة مع دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير، لوسائل إعلام محلية ودولية.

وأضاف عريقات أن "تلك المساحة تشكل حوالي 28.5 في المائة من مساحة الضفة الغربية، وأنها حققت أرباحا جراء سياسة النهب والاستيلاء بلغت 450 مليون دولار".

وأضاف: "الخطر الأكبر عند الحديث عن المشاريع الاستيطانية في غور الأردن، هو محاولة إسرائيل فرض سياساتها وتبريرها بذرائع وحجج أمنية لخنق الفلسطينيين".

واتهم أمين سر اللجنة التنفيذية حكومة الاحتلال الاسرائيلي، بالعمل على تعزيز الاستيطان في الأغوار، بالشراكة مع عدة شركات دولية، لسرقة المياه والأرض الفلسطينية.

وتابع أن "سيطرة الاحتلال على غور الأردن تأتي ضمن مخطط كامل ينضوي في إطار ما يعرف (بصفقة القرن) التي تهدف إلى ضرب قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة وأي شيء فلسطيني".

وطالب عريقات، مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بإصدار قاعدة بيانات خاصة بسيطرة "إسرائيل" على الأراضي في الأغوار، مهما كان حجم الضغوطات التي يتعرض له المجلس من الإدارة الأمريكية وغيرها.

يشار إلى أن مساحة الأغوار وشمال البحر الميت، تبلغ نحو 1.6 مليون دونم (الدونم ألف متر مربع) وتعادل نحو 30 في المائة من مساحة الضفة الغربية.

وتبلغ مساحة الأراضي الصالحة للزراعة في منطقة الأغوار 280 ألف دونم، يستغل الفلسطينيون منها 50 ألفا، فيما يستغل المستوطنون الإسرائيليون 27 ألف دونم، بحسب تقرير سابق نشره المكتب الإعلامي الحكومي الفلسطيني.

وتنظر تل أبيب إلى المنطقة بوصفها محمية أمنية واقتصادية، وتقول إنها تريد أن تحتفظ بالوجود الأمني فيها ضمن أي حل مع الفلسطينيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.