واشنطن: جهود لاستئناف المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل

أعلنت واشنطن، أنها تبذل جهودا مع أطراف اللجنة الرباعية ومجلس الأمن، لاستئناف مفاوضات السلام بين فلسطين والاحتلال الإسرائيلي.

وقالت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، في تصريحات صحفية، إنها "تبذل جهودا لاستئناف مفاوضات السلام المتوقفة بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وأضافت كرافت، أن "هذه الجهود نبذلها مع اللجنة الرباعية وأعضاء مجلس الأمن، إضافةً إلى مندوبي فلسطين وإسرائيل لدى الأمم المتحدة".

وأردفت: "نريد التأكد من أن الفلسطينيين والإسرائيليين يدركان أن رؤية السلام (صفقة القرن المزعومة)، واقعية وقابلة للتنفيذ وتفي بالمتطلبات الأساسية للشعبين".

وفي 28 يناير/كانون ثاني 2019، عرض الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، خطة السلام المزعومة "صفقة القرن"، حيث تضمنت بنودا تنتقص بشكل كبير من الحقوق الفلسطينية.

وتشكّلت اللجنة الرباعية الدولية عام 2002، وتضم الولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة، وروسيا.

وأبدت روسيا مرارا استعدادها لعب دور في عملية السلام بالشرق الأوسط، سيما بعد إعلان الولايات المتحدة اعتبار القدس عاصمة موحدة لإسرائيل، وإظهارها مواقف متحيزة للأخيرة عام 2018.

وتوقفت المفاوضات المباشرة بين رام الله وتل أبيب في أبريل/ نيسان 2014؛ بعد 9 شهور من المباحثات برعاية أمريكية وأوروبية، بسبب رفض تل أبيب وقف الاستيطان وقبول حدود عام 1967 كأساس للمفاوضات، والإفراج عن معتقلين قدامى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.