الحوثيون: "إسرائيل" تبحث عن موطئ قدم باليمن بمساعدة الإمارات

اعتبرت جماعة الحوثي اليمنية، أن "العدوان على الشعب اليمني يأتي في إطار التهيئة الكاملة لبسط نفوذ لكيان العدو الإسرائيلي في المنطقة"، بمساعدة دولة الإمارات.

جاء ذلك في تصريحات لوزير إعلام ما تسمى حكومة الحوثيين غير المعترف بها، ضيف الله الشامي، نشرها موقع "المسيرة نت" التابع للجماعة مساء الإثنين.

واعتبر الشامي أن "العدو الإسرائيلي يرى اليمن خطرا عليه بموقعه الاستراتيجي، ويعمل على إيجاد موطئ قدم له في اليمن عبر دور إماراتي".

وأضاف: "هناك تواصل يجري مع الكيان الصهيوني وما ظهر منه حتى الآن هو لقاء (خالد) اليماني (وزير الخارجية السابق في الحكومة الشرعية)، وتصريحات ما يسمى المجلس الانتقالي".

وفي فبراير/شباط 2019، اعتبر الحوثيون قبول ظهور وزير الخارجية اليمني السابق خالد اليماني إلى جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مؤتمر وارسو الدولي، "تطبيعا ناعما".

والأحد، قال نائب رئيس "الانتقالي" هاني بن بريك، في تغريدة عبر تويتر، إنه "لا مانع (لديهم) من فتح علاقة مع إسرائيل لضمان حق الفلسطينيين في قيام دولتهم بسلام وأمان إلى جانب إسرائيل".

جاء ذلك عقب ساعات من نشر صحيفة "اسرائيل اليوم" مقالا يتحدث عن "أصدقاء سريين لإسرائيل بجنوب اليمن"، في إشارة إلى المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا.

ولفت الكاتب الإسرائيلي أفيل شنيدر، في المقال إلى "وجود مؤشرات إيجابية بشأن موقف الانتقالي (المدعوم إماراتيا) تجاه اسرائيل، على الرغم من عدم وجود علاقة دبلوماسية معه حتى الآن".

والثلاثاء الماضي، دعا وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، إلى ضرورة الحفاظ على "خطوط مفتوحة" مع إسرائيل، بحسب إعلام عبري.

ولا ترتبط الإمارات وإسرائيل بعلاقات دبلوماسية، لكن الفترة الماضية شهدت العديد من مؤشرات التقارب بينهما.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.