لبنان.. احتجاجات في مخيم الجليل اعتراضًا على "سوء" التوظيفات لدى الأونروا

احتجاجًا على سياسات وكالة الأونروا، أغلق عشرات من اللاجئين الفلسطينيين، في مخيم الجليل في البقاع اللبناني، مكتب الخدمات التابع للوكالة ومنع عمال النظافة من جمع النفايات من أزقة المخيم.

وعلى إثر هذه الاحتجاجات المستمرة منذ يومين تكدست النفايات في أزقة وشوارع مخيم  الجليل، حيث يطالب المحتجون بإنصافهم، خاصة أن طلبات توظيفهم قد زاد عمرها عن السنة.

أحد المتضررين من إجراءات الأونروا، أحمد عطور، قال إن "وضعنا المعيشي لم يعد يحتمل، قدمنا طلبات التوظيف للعمل كعمال تنظيفات منذ ما يزيد عن العام، وفي كلّ مرّة نستفسر عن تطورات ملف توظيفنا، يكون ردّ الوكالة بمطالبتنا بإعادة تقديم الطلبات أو تقديم صورة عن الهوية"، مؤكدًا أنه قد قام "بهذه الخطوة مرتين حتى هذه اللحظة".

وأوضح عطور، في حديثه لـ"قدس برس" "الوظيفة عبارة عن عامل تنظيفات لمدّة شهرين فقط، نريدها من أجل الراتب الذي سيساعدنا خاصة أن غالبيتنا عاطلين عن العمل".

واتهم عطور، وكالة الأونروا "باتباع سياسة المحسوبيات فيما يخصّ عملية التوظيف لديها، وعليه لم نعد نحتمل ذلك، فقمنا بحراك تصعيدي ضدها أغلقنا على إثره مكتب الخدمات في المخيم ومكتب العمال وعيادة الأونروا".

وحول حيازته على دليل على الاتهامات التي يوجهها لوكالة الأونروا، فأكد عطور، أنه "طلب من إدارة الأونروا فتح تحقيق بالملف، وعليه سيتبين كل شيء مع لجنة التحقيق".

بدوره، أشار المسؤول السياسي لحركة حماس في منطقة بعلبك، عزات منصور، في حديثه لـ"قدس برس" إلى "شبهات ولغط شابت ملف التوظيف في المنحة الألمانية تحت عنوان (العمل مقابل المال)، والتي تشرف عليها وكالة الأونروا".

وتابع منصور: "لاحظنا من خلال متابعتنا أن أشخاصًا كثرًا لم توضع أسماؤهم على الطاولة لمناقشة قرار توظيفهم، فيما استطاع أفراد آخرون ومن ذات العائلة الاستفادة من هذا المشروع".

وأضاف القيادي في الحركة، "نحاول التواصل مع مسؤولين في الأونروا، إلا أن الوكالة غائبة".

ووسط غياب إجراءات فاعلة للأونروا وتجنبها الاجتماع مع الحراك أو الفصائل الفلسطينية، تؤكد مصادر أن الحراك في مخيم الجليل قد يستمر إلى حين عقد الوكالة لقاء مع المعنيين بالأمر وتحقيق مطالبهم.

أوسمة الخبر لبنان مخيم الجليل

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.