شرطة الاحتلال توفر الحماية لمستوطنين اقتحموا "الأقصى"

وفرت شرطة الاحتلال، اليوم الثلاثاء، الحماية الكاملة لعشرات المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في باحاته.

وقالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية، إن المستوطنين حاولوا خلال الاقتحام، أداء طقوس تلمودية في باحات الأقصى، وتحديدًا في الجهة الشرقية منه، مما استفز الحراس.

وتواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين الفلسطينيين إلى الأقصى، وتحتجز بعض الهويات الشخصية عند بواباته، فيما تبعد العشرات عنه.

وخلال شهري حزيران/ يونيو وتموز/يوليو الماضيين، نفذ المستوطنون أكثر من 47 اقتحاما للمسجد الأقصى، تركزت معظمها في المنطقة الشرقية من المسجد الاقصى، قرب باب الرحمة، وفقا لتقرير أعدته "الأوقاف الفلسطينية"، مطلع آب/أغسطس الحالي.

ومؤخرا، بدأ المستوطنون يجلسون بحجة الاستراحة في نقاط محددة في المنطقة الشرقية، وعند أدراج ساحة الصخرة الغربية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.