قوات القمع تقتحم قسم (20) بسجن "عوفر" وتنقل عددا من الأسرى

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، إن قوات القمع الإسرائيلية اقتحمت قسم (20) بسجن "عوفر".

وأوضحت الهيئة في بيان، أن وحدات القمع أجرت حملة تفتيشات واسعة وعبثت بمقتنيات الأسرى وقلبتها رأساً على عقب، مما خلف حالة من التوتر والاضطراب في المعتقل.

وأفادت بأنه تم نقل عدد من الأسرى إلى جهة غير معروفة من بينهم رامي هيفا، وثائر حمايل، ومحمد كعابة، وجمعة نخلة وأسرى آخرين.

يذكر أن القسم (20) هو القسم الذي استشهد فيه الأسير داوود الخطيب قبل 6 أيام.

 وكانت قوات القمع في سجن عوفر، اعتدت على أسرى "عوفر" الأسبوع الماضي، عقب استشهاد الأسير الخطيب؛ ما أدى إلى إصابة 26 أسيرا، تراوحت بين الاختناق الشديد، والإغماء، والحروق.

وتعتقل سلطات الاحتلال في سجونها نحو 4700 أسير فلسطيني، منهم 41 سيدة، و160 طفلا، فيما وصل عدد المعتقلين الإداريين (دون تهمة) إلى نحو 365.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.