"الصحة الفلسطينية" توضح حول تراكم عينات "كورونا" والتأخر في فحصها

قالت وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله، اليوم الأحد، إن النقص الحاد في مواد فحص فيروس "كورونا"، سببه إتلاف الوزارة 100لـ ألف فحص؛ بسبب تخزينها غير الملائم قبل وصولها إلى الوزارة، نتيجة للتأخر في تنسيق دخولها.

ولفتت الوزارة في بيان، إلى أن نقص المواد، تسبب في تراكم مئات العينات في مختبرات الوزارة.

وأوضحت أنها اضطرت لإجراء الفحوصات على العينات ذات الأولوية القصوى فقط، كالعينات التي يعاني أصحابها من أعراض حادة، والطلبة المسافرين، والمحولين للمستشفيات، خلال الأيام الماضية، مشيرة إلى إتلاف بقية العينات التي أخذت بعد 23 أيلول/ سبمتبر الحالي؛ لعدم توفر المواد اللازمة لفحصها.

وأهابت "الصحة الفلسطينية"، بالأشخاص الذين سحب منهم عينات، منذ صباح الأربعاء الماضي، وحتى مساء الجمعة، ولم تظهر نتائجهم على موقع الوزارة، وظهرت عليهم أعراض (الحرارة، السعال، ضيق التنفس)، بالتوجه إلى مراكز سحب العينات، لإعطاء عينة جديدة من أجل إجراء الفحص.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.