"الصليب الأحمر": الحالة الصحية للأسير الأخرس حرجة

وصفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الحالة الصحية للأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام، منذ 88 يوما، بـ"الحرجة".

وأشار "الصليب الأحمر" في بيان، اليوم الخميس، إلى قلقه البالغ  إزاء تدهور الحالة الصحية للأسير الأخرس.

ولفت البيان، إلى أن أطباء من "الصليب الأحمر" زاروا الأخرس، ويراقبون وضعه.

ورأى الأطباء، بحسب البيان، أن العواقب الصحية المحتملة، "لا رجعة فيها من منظور طبي"، وأن الأخرس دخل مرحلة حرجة.

وأوضح البيان، أن "الصليب الأحمر" يراقب وضع المضربين عن الطعام للتأكد من معاملتهم باحترام، وحصولهم على الرعاية الطبية المناسبة، والسماح لهم بالبقاء على اتصال مع عائلاتهم.

ويواصل الأسير الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ(88) على التوالي.

ويواجه الأخرس المحتجز في مستشفى "كابلان" الإسرائيلي، ظروفاً صحية غاية الخطورة تتفاقم مع مرور الوقت، وهناك تخوفات من تعرضه للموت المفاجئ.

وكان الأخرس، وجه عدة رسائل شدد فيها على موقفه ومطلبه الوحيد المتمثل بحريته الفورية.

الجدير ذكره، أن الأسير الأخرس (45 عاما)، متزوج، وأب لـ6 أبناء، ويعمل في الزراعة، اعتقله الاحتلال في تاريخ 27 تموز/ يوليو 2020، وجرى تحويله إلى الاعتقال الإداري لمدة 4 شهور، وعليه شرع في منذ لحظة اعتقاله بإضراب مفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقاله.

يُشار إلى أن الأسير الأخرس، اعتقل عدة مرات منذ عام 1989، وقضى ما مجموعه في سجون الاحتلال 4 سنوات بشكل متفرق.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.