"حماس": الإمارات تصر على الخطيئة القومية باعتمادها سفيرا لدى الاحتلال

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الاثنين، أن تقديم الإمارات أوراق اعتماد سفيرها لدى الاحتلال الإسرائيلي "يعكس إصرارها على الخطيئة القومية المتمثلة بمسار التطبيع".

جاء ذلك في بيان للناطق باسم الحركة، حازم قاسم، تعقيبا على تقديم سفير الإمارات لدى "تل أبيب" محمد آل خاجة، اليوم، أوراق اعتماده إلى رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي رؤوفين ريفلين.

وقال قاسم: "‏تقديم دولة الإمارات أوراق اعتماد سفير لها في الكيان الصهيوني، يعكس إصرارها على الخطيئة القومية المتمثلة بمسار التطبيع مع الاحتلال".

وأضاف: "مسار التطبيع سيشجع الاحتلال دائماً على إنكار حقوق شعبنا، ومواصلة جرائمه بحق كل مكونات الأمة".

ووقّعت الإمارات والاحتلال الإسرائيلي اتفاق تطبيع العلاقات بينهما في البيت الأبيض، منتصف أيلول/سبتمبر 2020، مقابل رفض فلسطيني.

وفي 24 كانون ثاني/يناير الماضي، أعلنت حكومة الإمارات، المصادقة على فتح سفارة لها في "تل أبيب".

وتلا المصادقة، إعلان وزارة الخارجية الإسرائيلية افتتاح سفارة لبلادها في أبوظبي مع وصول القائم بالأعمال إيتان نائيه، إلى العاصمة الإماراتية.
 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.