"الصحة" الفلسطينية: تأجيل تسلم لقاحات "كورونا" حتى مايو القادم

سجلت 27 وفاة و2331 إصابة بـ "كورونا"

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله، اليوم الأربعاء، عن تسجيل 27 وفاة، وألفين و331 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، وألفين و273 حالة تعاف، خلال الـ24 ساعة الماضية، في الوقت الذي كشفت فيه عن تأجيل الشركات تسليم اللقاحات إلى السلطة الفلسطينية حتى شهر أيار/ مايو القادم بدلاً من الشهر الجاري.

وقالت وزيرة الصحة مي الكيلة، في التقرير الوبائي اليومي، إن الوزارة سجلت 25 حالة وفاة و2105 إصابة في الضفة الغربية المحتلة، في حين سُجلت حالتي وفاة و168 إصابة في قطاع غزة.

وأضافت أن نسبة التعافي من الفيروس في فلسطين بلغت 89.1 في المائة، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 9.8 في المائة، ونسبة الوفيات 1.1 في المائة.

وأشارت إلى وجود 153 مريضاً في غرف العناية المكثفة، بينهم 37 مريضاً على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وقررت السلطة الفلسطينية، إغلاق عدة محافظات فلسطينية بهدف تسطيح المنحنى الوبائي للفيروس، ومنع تصاعد أعداد الإصابات، في وقت تشهد فيه المستشفيات الفلسطينية حالة اكتظاظ شديدة.

وفي الوقت الذي تتسارع فيه أعداد الإصابات في الأراضي الفلسطينية، كشفت الوزيرة مي الكيلة، اليوم الأربعاء، النقاب عن أن الشركات المصنعة للقاحات المضادة لفيروس كورونا "تراوغ" في إرسال اللقاحات إلى الدول الفقيرة بما فيها فلسطين، وهذا السبب الرئيسي في تأخر وصولها.

وقالت خلال حديث لها عبر فضائية فلسطين: إن "المشكلة ليست مادية أو اتصالات، حيث أن موضوع اللقاحات أصبحت قضية أمن قومي لكل الدول، فالدول المصنعة تعطيها أولاً لمواطنيها ثم لحلفائها، وهذا ما حدث بالنسبة للقاحي "فايزر" و"موديرنا" اللذين تصنعهما أمريكا، حيث تعطيهما لمواطنيها ثم إلى حلفائها خاصة (إسرائيل)".

وأشارت الكيلة إلى أن التحالف العالمي للقاحات "كوفاكس" أرجأ تسليم اللقاحات إلى فلسطين حتى شهر أيار/ مايو القادم بدلاً من الشهر الجاري.

وتابعت: "نجري اتصالات لتقديم ذلك الموعد، ونتوقع أن تثمر اتصالاتنا عن وصول دفعة من كوفاكس ما بعد منتصف الشهر الجاري، إضافة إلى دفعة من اللقاح الصيني".

وأوضحت الكيلة: "منذ بداية ظهور اللقاحات عملنا على التعاقد مع 7 شركات مصنعة، وتواصلنا مع شركة موديرنا إلا أنها أبلغتنا أنها لم تتمكن من إمدادنا باللقاح قبل شهر آب/أغسطس القادم، كما عقدنا اجتماعاً بالأمس مع شركة فايزر خاصة بعد توفر الثلاجات الخاصة بتخزين هذا اللقاح التي أمّنها الرئيس محمود عباس"، وفق قولها.

ونوهت الكيلة إلى أنه يجب أن يتم إعطاء اللقاح للمواطنين بنسبة لا تقل عن 30 إلى 50 في المائة، وفي حال وصلت النسبة إلى ذلك يمكن الحديث بعدها عن تخفيف في الإجراءات الحكومية لمواجهة الجائحة، مشددة على أهمية ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي في المرحلة الراهنة لأهمية ذلك في كبح توسع وانتشار الجائحة.

أوسمة الخبر فلسطين كورونا معطيات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.