الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية الأخيرة في المسجد الأقصى

دان الأردن، اليوم الأربعاء، استمرار انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى، وكان آخرها تخريب أقفال "باب السلسلة" (أحد أبواب الأقصى)، وقطع أسلاك سماعاته الخارجية من الجهة الغربية، والتعرض لموظفي إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى الأردنية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأردنية ضيف الله الفايز، في بيان، إن "تصرفات الشرطة الإسرائيلية مرفوضة ومدانة ومستهجنة، وتمثل استفزازا لمشاعر المسلمين وانتهاكا لحرمة المسجد وللوضع القائم القانوني والتاريخي".

وشدد على أن المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف بكامل مساحته البالغة 144 دونما، هو مكان عبادة خالص للمسلمين تشرف على شؤونه حصريا إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية بموجب القانون الدولي والوضع القائم القانوني والتاريخي.

وطالب الفايز "السلطات الإسرائيلية بالتقيد بالتزاماتها كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية المحتلة وفق القانون الدولي والكف عن هذه التصرفات والاستفزازات".

كما طالبها، بـ "احترام حرمة المسجد والوضع القائم وسلطة إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية".

ومساء الثلاثاء، قامت شرطة الاحتلال بتخريب أقفال "باب السلسلة" والباب المؤدي لسطح المتحف الإسلامي، وقطع أسلاك السماعات الخارجية للحرم الشريف.

كما تعرضت الشرطة لموظفي إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك، ومنعت كذلك توزيع وجبات الإفطار على الصائمين قرب "باب الأسباط" واستولت عليها.

يذكر أن دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس، بموجب القانون الدولي الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب "إسرائيل". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.