متدينون يهود ينظمون مسيرة حداد في القدس ويحرقون العلم الإسرائيلي

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن متدينين يهود، أقدموا على حرق الأعلام الإسرائيلية في حي "ميا شعاريم" بالقدس المحتلة، في الذكرى الـ 73 لقيام دولة الاحتلال في فلسطين، وفقا للتقويم العبري.

وأشارت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية إلى أن الشرطة الإسرائيلية، فتحت تحقيقا للاشتباه في انتهاك قانون ازدراء العلم، ونوهت إلى أن المتدينين اليهود، كانوا نظموا مسيرة حداد، في ذكرى قيام دولة الاحتلال.

وحسب الصحيفة، تعارض هذه الجماعات، إقامة دولة "إسرائيل"، وبينت أن الناشطين من هذه الجماعات، يقفون وراء موجة من الاحتجاجات المناهضة للصهيونية في الأيام الأخيرة.

ولفتت الصحيفة، إلى أنه يشتبه ايضا بقيام عدد من المتدينين اليهود، بحرق شواهد قبور وأكاليل الزهور التي وُضعت على قبور قتلى جنود جيش الاحتلال في المقابر العسكرية، خلال إحياء ذكرى الجنود والإسرائيليين، الذين قتلوا في المعارك والحروب التي خاضتها دولة الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.