"شاهد" تبحث مع السفير الأردني في بيروت تطورات القضية الفلسطينية

بحث مدير المؤسسة الفلسطينية لحقوق الانسان "شاهد" محمود الحنفي، اليوم الاثنين، مع السفير الأردني في لبنان وليد الحديد، تطورات القضية الفلسطينية

جاء ذلك خلال زيارة قام بها وفد من المؤسسة إلى مقر السفارة الأردنية في بيروت، بحضور منسق العلاقات العامة في "شاهد"، محمد الشولي، والباحثة الحقوقية الأستاذة عبير الهريش، وفق بيان المؤسسة

وجرى خلال اللقاء، مناقشة تطورات القضية الفلسطينية لا سيما ما يجري في مدينة القدس المحتلة خصوصا حي "الشيخ جراح"، حيث أن الإحتلال الإسرائيلي يهدد سكان هذا الحي بالإخلاء القسري في الثاني من أيار/مايو القادم.

وأثنى وفد "شاهد" على موقف الأردن تجاه ثوابت القضية الفلسطينية ومواجهة عمليات التهويد  التي تتعرض لها مدينة القدس بشكل خاص، لما يمتلك الأردن من وصاية على الأماكن الإسلامية والمسيحية في القدس.

من جهته أكد السفير الأردني وليد الحديد أن موقف الأردن ثابت بإسناد الأشقاء الفلسطينيين وأنه بإشتباك يومي في مواجهة سياسات الاحتلال دفاعاً عن المقدسات وعن حقوق الشعب الفلسطيني، بحسب البيان.

وتشرف دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن، على المسجد الأقصى وأوقاف القدس، بموجب القانون الدولي الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب "إسرائيل". 

يشار إلى أن "الفلسطينية لحقوق الإنسان" "شاهد" هي مؤسسة حقوقية غير حكومية معنية بأوضاع الإنسان الفلسطيني، ومقرها العاصمة اللبنانية بيروت.

وتعمل "شاهد" وفق المعايير الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان، وتدعو إلى سيادة القانون القائم على الشرعة الدولية لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، كما هو مدرج في بند التعريف بها على موقعها الالكتروني.

كما تدعم "شاهد" جميع الجهود من أجل ممارسة الشعب الفلسطيني حقه في تقرير المصير وعودة اللاجئين إلى ديارهم وممتلكاتهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.