"الخارجية" الفلسطينية تدين دعوة إرهابيين يهود لارتكاب جرائم ضد المقدسيين

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الخميس، الدعوات العلنية لتصعيد الاعتداءات على المواطنين المقدسيين، والتحريض على قتلهم والمساس بممتلكاتهم واستباحة حياتهم وأحيائهم، بما فيها البلدة القديمة بالقدس.

وأطلقت منظمات ارهابية يهودية على شاكلة منظمة "لاهافا" ومجموعات "تدفيع الثمن" المتطرفة، شعارات تحريضية عنصرية ودعوات لسفك الدماء مثل: "سنحطم رؤوسهم وندفنهم أحياء، الموت للعرب، ايذاء أبناء أكبر عدد من الفلسطينيين".

ودعت المنظمات الإرهابية اليهودية، بشكل علني، عناصرها ومناصريها، إلى التزود بالأسلحة الهجومية، وتعزيز الاقتحامات للبلدة القديمة في القدس وميادينها.

وبدأت هذه المنظمات، الأربعاء، بالاعتداء على المقدسيين، تحت حماية وحراسة شرطة الاحتلال ومؤسسته الأمنية التي لم تحرك ساكنا.

وحمّلت الوزارة، دولة الاحتلال وحكومتها وأذرعه المختلفة المسؤولية الكاملة والمباشرة عن تلك الاعتداءات وتداعياتها، وطالبت المجتمع الدولي والأمم المتحدة وهيئاتها توفير الحماية الدولية لشعبنا وللمقدسيين الذين يتعرضون لأبشع عملية طرد وتهجير قسرية من مدينتهم المقدسة.

وطالبت الوزارة بتحرك دولي عاجل والضغط على الحكومة الاسرائيلية للجم منظمات الإرهاب اليهودي، بما يضمن وقف تلك الاعتداءات والمخططات الدموية وقبل فوات الاوان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.