"العليا" الإسرائيلية تؤجل البت في إخلاء منازل "الشيخ جراح" حتى الخميس

أجلت المحكمة "العليا الإسرائيلية"، اليوم الأحد، البت في استئناف قرار إخلاء أربع عائلات من منازلها في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، لصالح مستوطنين يدعون ملكيتهم للأرض، حتى الخميس القادم.

وفي أواخر أيلول/سبتمبر الماضي، أصدرت محكمة "الصلح الإسرائيلية"، قرارًا بإخلاء أربع عائلات من الحي، أعقبه قرار آخر في تشرين الأول/ أكتوبر 2020، بإخلاء ثلاث عائلات فلسطينية أخرى منازلها.

ورفضت المحكمة استئناف تلك العائلات، وأصدرت في شباط/ فبراير 2021 قراراً ضدّ أربع عائلات، وفرضت عليهم تنفيذ الإخلاء في مهلة أقصاها مطلع أيار/ مايو 2021، فيما أمهلت ثلاث عائلات أخرى حتى آب/ أغسطس 2021 لإخلاء منازلها.

والخميس، أعلنت وزارة الخارجية الأردنية، المصادقة على 14 اتفاقية مع أهالي حي الشيخ جراح، وتسليمها للسلطات الفلسطينية.

وقالت الوزارة في بيان، إنها صادقت على الاتفاقيات الـ14 الموقعة بين وزارة الإنشاء والتعمير الأردنية سابقا، وأهالي الحي، دون الإشارة إلى تاريخ تلك الاتفاقيات.

وتابعت: "الوزارة تعهدت بموجب الاتفاقيات أن يتم تفويض وتسجيل ملكية الوحدات السكنية بأسماء أهالي الحي، ولكن نتيجة لحرب 1967 (بين إسرائيل وكل من مصر وسوريا والأردن) فإن عملية التفويض وتسجيل الملكية لم تتم".

وبموجب اتفاقية وقعت بين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" والحكومة الأردنية، في سنة 1956، تمّ استيعاب 28 عائلة فلسطينية هجرت من أراضيها الفلسطينية المحتلة سنة 1948، وبنت الحكومة الأردنيّة بيوتاً لتلك العائلات على أراض كانت مُؤجرة في السّابق لعائلات يهودية خرجت من الحي بعد النكبة. ومع مرّ السنين باتت هذه المنازل تضمّ 80 أسرة مؤلفة من أكثر من 550 فرداً.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.