رئيس دولة الاحتلال يبدأ مشاورات جديدة لتشكيل الحكومة بعد فشل نتنياهو

ذكرت وسائل الإعلام العبرية، أن رئيس دولة الاحتلال رؤوفين ريفلين سيشرع صباح اليوم الأربعاء، في إجراء اتصالات مع ممثلي الكتل البرلمانية وذلك من اجل التشاور معهم والاستماع إلى مواقفهم .

وقال موقع "واللا" الإخباري العبري: إنه أمام ريفلين احتمالين، أولهما تكليف شخصية برلمانية أخرى بتشكيل الحكومة المقبلة، والآخر نقل صلاحية اختيار شخصية برلمانية لهذه المهمة إلى البرلمان الإسرائيلي "كنيست".

وذكر الموقع، أن ريفلين قد يسند مهمة تشكيل الحكومة خلال 28 يوما، إلى رئيس حزب "يش عتيد" (هناك مستقبل) المعارض يائير لابيد، أو إلى رئيس حزب "يمينا" اليميني نفتالي بينيت.

كما ينص القانون الإسرائيلي على أنه في حال فشل المكلف الثاني بتشكيل الحكومة، يعيد الرئيس الإسرائيلي التكليف إلى الـ "كنيست"، الذي عليه إما تقديم توصية مكتوبة بنائب يحظى بدعم 61 نائباً على الأقل أو الدعوة إلى انتخابات جديدة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف، بنيامين نتنياهو، أعاد قبيل انتصاف الليلة الماضية كتاب التكليف إلى ريفلين، بعد أن أبلغه بفشله في انجاز المهمة التي كان قد أسندها إليه قبل 28 يوما، وأنه عجز عن تشكيل ائتلاف حكومي جديد برئاسته.

وأشار الموقع إلى أن نتنياهو لم يطلب من ريفلين تمديد الفترة الزمنية لإتمام هذه المهمة، حيث أن القانون الإسرائيلي يخول ريفلين صلاحية إطالة هذه الفترة بـ 14 يوما آخر.

وألقى حزب "ليكود" باللوم على رئيس حزب "يمينا" نفتالي بينيت متهما إياه بعدم الالتزام بتأليف حكومة يمين.

وخلال العامين الماضيين، شهدت دولة الاحتلال أربع انتخابات برلمانية، في ظل استقطاب حاد وخلافات شديدة بين الأحزاب..

وترجح مصادر عبرية الدعوة إلى انتخابات خامسة قريباً في حال الفشل في تشكيل حكومة جديدة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.