"علماء المسلمين" يدين اعتداء شرطة الاحتلال على المسجد الأقصى والمصلين فيه

أدان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، اعتداء شرطة الاحتلال على المسجد الأقصى والمصلين فيه، ليلة السبت.

وطالب الاتحاد في بيان، فجر السبت، العالم الإسلامي والعالم الحر بتحرك شعبي ورسمي عاجل لوقف الاعتداءات على مدينة القدس الشريف والمقدسيين ومنع تهجير أهالي حي الشيخ جراح.

وأكد "علماء المسلمين"، ضرورة استمرار الحراك الشعبي نصرة للأقصى والمرابطين.‏

وطالب الدول العربية والإسلامية بالقيام بدورهم تجاه القدس والأقصى المبارك، وبالخطوات العملية، وليس بمجرد إدانات.

وقال الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إنه يتابع بقلق بالغ، الأحداث الإجرامية المتصاعدة من جانب المحتل، تجاه المسجد الأقصى، وآخرها اقتحام قوات ‏الاحتلال لساحات المسجد والاعتداء على المصلين بالرصاص وقنابل الغاز والصوت، ومنع إقامة صلاة التراويح؛ مما أسفر عن إصابة واعتقال ‏العشرات من المصلين والصائمين في تحدً سافرً لمشاعر كل المسلمين في العالم.

وأكد "علماء المسلمين" موقفه الثابت ‏في دعم صمود الشعب الفلسطيني، وضرورة مساندة أهلنا المرابطين في القدس بكل وسائل الدعم الماديّة والمعنوية لتعزيز صمودهم وثباتهم للدفاع عن مسرى النبيّ صلى الله عليه و الاتحاد صمود الشعب المقدسي في مواجهة الاعتداءات المتكررة ضد ‏المسجد الأقصى المبارك وضد المقدسيين في حي الشيخ جراح.

ودعا الاتحاد إلى هبة شعبية ورسمية من داخل فلسطين وخارجها لدعم صمودهم على أرضهم في وجه اعتداءات الاحتلال.‏

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.