الاتحاد الأوروبي يدعو إلى تحرك "عاجل" لوقف التصعيد بالقدس

دعا الاتحاد الأوروبي، اليوم السبت، سلطات الاحتلال الإسرائيلي، إلى التحرك واتخاذ خطوات "عاجلة" لوقف التصعيد في مدينة القدس المحتلة.

جاء ذلك في بيان نشره على موقعه الإلكتروني، في أعقاب اعتداء شرطة الاحتلال، مساء الجمعة على المصلين في القدس، ما خلف 205 فلسطينيين.

وذكر البيان أن الاتحاد الأوروبي يدعو السلطات المعنية على اتخاذ خطوات عاجلة لخفض التوترات القائمة في القدس.

وأضاف "يجب تجنب أعمال التحريض حول الحرم القدسي الشريف واحترام الوضع الراهن".

وتابع: يجب على القادة السياسيين والدينيين من جميع الأطراف التحلي بضبط النفس والمسؤولية وبذل كل جهد لتهدئة هذا الوضع المضطرب".

كما تطرق البيان إلى قرار السلطات الإسرائيلية إجلاء عدد من العوائل الفلسطينية قسريا من منازلهم في حي الشيخ جراح وغيره من أجزاء القدس الشرقية، مشددا على أن هذا الأمر يستدعي بالغ القلق.

وتابع: "تعد إجراءات كهذه غير قانونية بموجب القانون الإنساني الدولي ولن تخدم إلا تأجيج التوترات على الأرض".

وشهدت باحات المسجد الأقصى ومصلياتها مساء الجمعة، "اعتداءات" إسرائيلية متواصلة على المصلين، بإطلاق الرصاص المطاطي وقنابل الغاز والصوت على المصلين، قبل انسحابها عند صلاة فجر اليوم السبت؟

وأسفرت المواجهات إلى ارتفاع إجمالي المصابين ليصل إلى 205 فلسطينيين، بحسب الهلال الأحمر الفلسطيني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.