مصادر فلسطينية: إصابة 90 فلسطينيا في مواجهات القدس والأقصى الليلة الماضية

أصيب 90  فلسطينيا، ليلة وفجر الأحد؛ جراء اقتحام شرطة الاحتلال الإسرائيلي، المسجد الأقصى وساحاته، واعتدائها على المصلين بداخله.

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني، أن 90  مواطنًا أصيبوا بجروح خلال المواجهات مع الاحتلال، بعد تجدد اعتداءاتها على المصلين الوافدين إلى الأقصى، بالضرب والقنابل الصوتية، من بينها 14 حالة تم نقلها  إلى المستشفى.

وأضاف "الهلال الأحمر" أن من بين المصابين 6 أطفال، وبينهم طفلة تبلغ عام، وكذلك أصيب أحد المسعفين، كما أصيبت عائلة من 5 أفراد "الأب وأطفاله"، حيث أصيب الوالد وطفلته بجروح، والبقية بحالة خوف.

وأوضح "الهلال الأحمر"، أن معظم الإصابات بالرصاص المطاطي وقنابل الصوت والضرب المباشر.

وأحيا عشرات الآلاف من الفلسطينيين، ليلة القدر، في المسجد الأقصى ، فيما دارت مواجهات عنيفة في شوارع القدس وحي الشيخ جراح في المدينة.

وقدرت دائرة الأوقاف الإسلامية أعداد المصلين، الذين أحيوا الليلة في المسجد الأقصى المبارك، بـ90 ألف مصل.

ومنعت قوات الاحتلال، إدخال شاحنات الإفطار التابعة لدائرة الأوقاف الإسلامية الدخول إلى "الأقصى".

وأمس السبت، اعتدت قوات الاحتلال قبل موعد آذان المغرب بعدة دقائق، على المصلين الوافدين إلى "الأقصى" عبر بابي الملك فيصل وحطة، بالضرب والقنابل الصوتية.

مواجهات عنيفة

وهاجمت قوات الاحتلال الفلسطينيين المتواجدين في منطقة باب العامود في القدس، بصورة مفاجئة، وألقت باتجاههم القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية، مما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة في المنطقة ثم امتدت إلى الشوارع المحاذية، وصولا إلى باب الساهرة.

ورشت قوات الاحتلال، المياه العادمة بصورة عشوائية باتجاه المارة والممتلكات والبسطات والمحلات التجارية.

وفي حي الشيخ جراح، أقيم الإفطار الرمضاني أمام المنازل المهددة بالمصادرة لصالح المستوطنين، وعقب انتهاء الإفطار وبدء ترديد الهتافات قمعت القوات المتظاهرين، واعتدت عليهم بالضرب والاعتقال والمياه العادمة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.