الاحتلال يقمع وقفة منددة بالتهجير من حي "الشيخ جراح"

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، مشاركين في وقفة تضامنية بحي "الشيخ جراح" بالقدس المحتلة، ضد التهجير من المدينة.

وذكر شهود عيان، أن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في الوقفة المنددة بتهجير عائلة الشهيد عمر القاسم من حي الشيخ جراح، واطلقت باتجاههم قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وأكد المشاركون في الوقفة أنها تأتي لمساندة عائلة الشهيد عمر القاسم، والعائلات المهددة بالتهجير القسري من منازلها من حي الشيخ جراح، لصالح المستوطنين.

وردد المشاركون الهتافات المنددة بسياسات الاحتلال العنصرية، وطالبوا المجتمع الدولي بالتحرك لوقف تهجير المقدسيين من منازلهم.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال، تمنع الدخول إلى الحي أو الخروج منه لغير ساكنيه، بينما تسمح للمستوطنين بالتنقل فيه بحرية، في إطار خطط لتهجير السكان الفلسطينيين، كانت شرارة للهبة الشعبية الأخيرة التي واجهها الاحتلال باعتداءات واسعة، وأطلقت مواجهة مع المقاومة في قطاع غزة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.