مخيم برج البراجنة .. اعتصام جماهيري تضامنًا مع القدس

اعتصم عشرات اللاجئين الفلسطينيين، اليوم الثلاثاء، أمام مدخل مخيم برج البراجنة، جنوب العاصمة اللبنانية بيروت، استنكارًا لما تتعرض له مدينة القدس المحتلة من هجمة صهيونية عليها، ومسيرة الأعلام الاستفزازية بدعوة من جماعات إسرائيلية متطرفة.

وسبق الاعتصام، تعليق أعلام فلسطينية على شرفات وأسطح منازل المخيمات، وذلك في تعبير من اللاجئين على دعمهم للمقدسيين والفلسطينيين في الداخل المحتل، أمام ما يتعرضون له من هجمة شرسة من سلطات الاحتلال.

عضو القيادة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صلاح اليوسف، قال خلال مشاركته في الاعتصام، إنّ "المسيرة الاستفزازية في مدينة القدس تأتي استكمالًا لمحاولة الاحتلال تدنيس المسجد الأقصى والمدينة المقدسة، وواعتداءاتها ضد أبناء شعبنا في الداخل".

وأضاف اليوسف: "إنّ يوم الغضب والإضراب العام الذي دعت إليه قيادة الفصائل الوطنية والإسلامية في لبنان، يأتي تعبيرًا عن استنكار ورفض لممارسة العدو الصهيوني ضد أهلنا وشعبنا في أرض فلسطين، وهو تأكيد على وحدة الشعب داخل الوطن والشتات، وهو رسالة من أبناء المخيمات على وقوفنا إلى جانب أبناء شعبنا في الداخل وندعمهم ونستنكر العدوان الصهيوني المستمر عليهم".

وتابع: "أنشطتنا رسالة إلى المجتمع الدولي كي يقوم بتأمين الحماية الدولية لأبناء شعبنا، ويسارع إلى تطبيق قرارات الشرعية الدولية ضد الاحتلال الإسرائيلي، كي تسود العدالة لا منطق القوة والظلم".

بدوره، قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أبو كفاح غازي: "القدس اليوم وجماهيرها، تحاول إسقاط برنامج العدو الصهيوني، على شعبنا وقضيتنا".

وأضاف: "مسيرة الأعلام التي ابتدعها الاحتلال من أجل أن يغطي الاحتلال على انكسارهم وهزائمهم وهروبهم أمام شعبنا ومقاومتنا في معركة سيف القدس".

وتابع: "معركة سيف القدس، أثبتت لعالم أن البندقية والصاروخ والمقاومة هي الكفيلة لصدّ كل عدوان الاحتلال الصهيوني، وإنهاء احتلاله وتواجده على أرضنا".

واسترسل القيادي في الجبهة، "أهلنا في الداخل والشتات، يقولون اليوم، أننا موحدين في الكلمة والموقف، لذا إن لم نكن موحدين في هذه الأزمة، فمتى نتوحد".

ووجه غازي كلامه، لقيادات الفصائل، قائلًا: "عليكم اليوم أن تتوحدوا من أجل فلسطين والقدس، ببرنامج وطني واحد وموحد، أساسه وخياره المقاومة، لأنّ هذا العدو لا يفهم سوى هذه اللغة".

يذكر أنّ سلسلة تحركات عامة، تشهدها المخيمات الفلسطينية من شمال لبنان إلى جنوبه، دعمًا وإسنادًا لمدينة القدس والداخل الفلسطيني المحتل، ورفضًا لممارسات الاحتلال الإسرائيلي وتنظيمه لمسيرة الأعلام الصهيونية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.