شهيدة فلسطينية برصاص جيش الاحتلال شمال القدس

قالت مصادر فلسطينية، إن الشهيدة التي ارتقت، اليوم الأربعاء، برصاص الاحتلال بالقرب من قرية "حزما" شمالي القدس، هي الدكتورة مي يوسف عفانة (29 عاما)، من بلدة "أبو ديس" شرقي القدس المحتلة.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان، إن السلطات الإسرائيلية أبلغت الارتباط المدني الفلسطيني (جهة التواصل)، باستشهاد مواطنة قرب بلدة "حزما".

ونقل تلفزيون "فلسطين" الرسمي، أن الشهيد هي مي يوسف عفانة، من بلدة "أبو ديس" شرقي القدس.

وكان جيش الاحتلال، ادعى، في بيان مقتضب، عن محاولة تنفيذ عملية دهس وطعن مزدوجة، بالقرب من قرية "حزما" شمالي القدس.

وأضاف أن قواته أطلقت النار على الفلسطينية المتهمة بتنفيذ العملية.

والشهيدة الفلسطينية مي عفانة حاصلة على درجة الدكتوراة بالصحة النفسية، من جامعة مؤته في الأردن، بحسب تعريفها عن نفسها في صفحتها على "فيسبوك".

وكان آخر ما نشرته الشهيدة عفانة على صفحتها عبر "فيس بوك"، صورة لطفل مُصاب وعلّقت عليها بالقول: "يا صغيري دمعتك أطهر من ماء زمزم ... نحن شعب نرفض أن يقال عنا لاجئين ونازحين هي عيشة واحدة أما بكرامة أو أعدمونا واهدموا البيوت فوق رؤوسنا سوف ننجب الاطفال حتى لو علمنا أنهم شهداء في المستقبل سوف ندرس الكرامة للعالم أجمع .......".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.